إختر عدداً من الأرشيف  
الشيخ محمد بن زايد: كوكبة شهداء الخير في قندهار
كشفت أصالة شعب يزداد ثقة وولاء لقيادته
ولي عهد أبوظبي يطمئِن على المصابين جراء التفجير الإرهابي في قندهار
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان:
مبادئ نشر الخير ومد يد العون ركن ثابت من أركان الدولة

أظهرت كوكبة الشهداء الأبرار في قندهار ذلك الجانب المشرق والعريق لشعب الامارات، بما أظهره ذوو الشهداء من فخر واعتزاز باستشهاد أبنائهم في سبيل الوطن، وبما يزيدهم ثقة وولاء لقيادتهم، التي رسخت في نفوسهم القيم الوطنية والانسانية، وهي من غرس القائد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه وحامل الرسالة بعده الشيخ خليفة رئيس الدولة، وولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد بما عُرف عنه من مزايا وقيم جسدت في شخصه صورة القائد المؤسس، وما عرف عنه من تفان في سبيل اسعاد شعبه، وما اتخذه من مواقف شجاعة عززت القيم الوطنية، ومن قرارات رفعت مكانة الامارات في العالم.

جاءت زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الى المستشفى للاطمئنان على صحة المصابين جراء التفجير الإرهابي في قندهار، لتؤكد على اهتمام القيادة بالمواطن ولتعكس ما يمتلكه من صفات القائد المحب لشعبه. صفات ورثها عن الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، تلك القيم المتأصلة في المجتمع الإماراتي من حب لعمل الخير ومد يد العون لشعوب العالم أجمع وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين في سائر بقاع الأرض، ما هو الا درب تسير عليها قيادة دولة الإمارات ولن يثنيها عن ذلك أي عمل إرهابي، لا بل ان ذلك سيزيدها إصرارا على متابعة نشاطها في عمل الخير.
الشيخ محمد بن زايد لم يتوان يوما عن الوقوف الى جانب المواطن في مواجهة التحديات والصعاب، وهو ما يبدو جليا اليوم من خلال التأكيد على الاستمرار بأعمال الخير، لان دولة الإمارات هي إمارات الخير والعطاء. ان قيادة دولة الإمارات مصرة على مواصلة جهودها الإنسانية من دون خوف مهما بلغت التضحيات ومهما تعرض له أبناء الدولة من اعتداءات إرهابية، فالقيادة أكدت وبشكل لا لُبس فيه أنها ماضية في طريق الخير ولن تؤثر الأعمال الإرهابية الجبانة على نهجها في تقديم المساعدة الإنسانية بأشكالها المختلفة لكل من يحتاجها.
الشيخ محمد بن زايد زار سفير الدولة في أفغانستان والمصابين جراء التفجير الإرهابي في قندهار في مستشفى المفرق، واطمأن على صحتهم. وقال ان الإمارات لن تحيد عن طريقها ومنهجها الراسخ في خدمة الإنسانية، مؤكدا أن الأعمال الإجرامية الحاقدة لن تنال من
>>أضغط لقراءة كامل المقال

-
رئيس الجمهورية طالب العالم برفض أية فكرة لدمج النزوح السوري في لبنان
ارادتي: تكريس الصيغة اللبنانية الفريدة وتأمين الاستقرار وحماية السيادة
عون: السياسات الدولية مسؤولة عما وصل اليه الوضع في المنطقة
الإنطلاق الصحيح
للحُكم والحكومة
في كلمته أمام السلك الدبلوماسي الاجنبي مساء يوم الثلاثاء الماضي، حدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الواقع المحلي والاقليمي، والازمات التي يعاني منها هذا الواقع، وقدّم الحلول محملاً المجتمع الدولي، ودول القرار الغربية المسؤولية عما وصل اليه الوضع في المنطقة، وطالبها بأن تكون مسؤولة عن الحلول المطلوبة، التي تقوم على العدالة ورفع الظلم واعطاء الحقوق لاصحابها، ورفض فكرة اندماج النزوح السوري في الواقع اللبناني، وحدد ارادته بمجموعة عناوين هي: احتضان الصيغة اللبنانية الفريدة وتأمين الاستقرار وحماية السيادة.
والى نص كلمة رئيس الجمهورية:
نحن نؤمن باللاعنف، وقد اعتمدناه نهجاً لنا طيلة ربع قرن حتى أثمر في النهاية وطناً محرراً، ونسعى على الدوام إلى أن يبقى السلام مخيماً في ربوعه.
وقال فخامته:
إرادتي، كرئيس لبنان، أن أكرّس هذا الموقع حاضناً للصيغة اللبنانية الفريدة، القائمة على التعددية التي أثبتت عبر التاريخ صلابةً في مواجهة المحن الداخلية والخارجية، وقدرةً في التغلّب عليها. فالمجتمع اللبناني يجب أن يكون مثالاً تعايشياً حياً، لأن مستقبل العالم، على الرغم مما نشهد من عصبيات، هو في المجتمعات التعددية، بعدما سقطت الأحادية، سواء كانت سياسية أو عرقية أو دينية.
إرادتي هي تأمين الاستقرار، الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والمالي، فيطمئن اللبنانيون، أينما كانوا، الى وطنهم، ويعود لبنان ليلعب الدور الإيجابي الذي اعتدتم عليه في الساحة الدولية. وقد بدأنا بوضع الخطط لذلك، وبعضها صار على طريق التنفيذ.
إرادتي هي حماية سيادة الدولة وصيانة الوحدة الوطنية ومنع استجرار الفتن الى ساحتنا الداخلية.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
حين يغرق المراقب بالتفاصيل اليومية، يتحوَّل التدقيق في التطورات أكثر صعوبةً، لكن حين يكون الهدف هو التدقيق فإنَّ المراقب يستطيع أن يرى الصورة بشكلٍ أكثر وضوحاً.
من خلال التدقيق في ما يجري، ماذا يمكن الإستنتاج؟
رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، كان أحد اختصاصاته في الدورات، التي أجراها في المؤسسة العسكرية سلاح المدفعية، وفي علم المدفعية هناك مدافع غير مرتدة.
يمكن للمراقب أن يستنتج أنَّ العماد عون يمارس في بعض سياساته وثوابته المطالب غير المرتدة، خصوصاً حين يتأكد من أنَّ هذه الثوابت مُحِقَّة.
مثالٌ على ذلك أنَّ رفضه لقانون الستين للإنتخابات النيابية موقفٌ غير مرتد:
راهن كثيرون على تغيير موقفه لكنَّه وضع حداً لهذه المراهنات حين أعلن بالفم الملآن، أمام السلك الدبلوماسي، موقفه الثابت من هذا الأمر:
>> أنقر لقراءة كامل المقال


عام ٢٠١٦ أخرج المصارف اللبنانية من مستنقع تباطؤ ٢٠١٤ - ٢٠١٥

الهندسة المالية لمصرف لبنان عززت موجودات القطاع المصرفي وأرباحه
دولة الكوستابرافا: روائح فضائح من الألف إلى الياء
تخلّص القطاع المصرفي اللبناني خلال العام الماضي ٢٠١٦ من مرض التباطؤ، وأصاب تحسناً ملحوظاً، مقارنة مع ما كان عليه الوضع في العامين السابقين ٢٠١٤ - ٢٠١٥، وحقق نمواً يلامس ما حققه في الفترة بين عامي ٢٠١١ - ٢٠١٣.
وىؤكد الخبراء أن أسباب هذه النتائج تعود بشكل أساسي الى سياسة الهندسة المالية التي نفذها مصرف لبنان.
وقد أظهر هذا القطاع الحيوي مناعة قوية خلال حالة التباطؤ التي شهدها في العام ٢٠١٥، ساعدت على ضمان تلبية حاجات الزبائن وعلى ضمان هامش جيد من السيولة المصرفية، كما استمر في تمويل القطاعين العام والخاص. ويستمد القطاع المصرفي قوته من ثقة المستثمرين والمودعين مقيمين ومغتربين، اذ انه يعتمد على ميزات تفاضلية أساسها الخبرة في مواجهة التحديات والتحفظ في السياسات الاستثمارية.
وبالأرقام، فانه حتى أيلول/سبتمبر الماضي بلغ اجمالي الموجودات لدى المصارف التجارية في لبنان ما يعادل ١٩٨ مليار دولار، مقابل ١٨٦ مليار دولار محققة في العام ٢٠١٥، و١٧٥.٧ مليار دولار في العام ٢٠١٤. وهذا يوضح ان زيادة في الموجودات تحققت بنسبة ٦.٥% في مدة تسعة أشهر من العام الماضي.
واذا كانت الهندسة المالية الأخيرة لمصرف لبنان قد ساعدت البنوك على الخروج من المراوحة في التباطؤ، فانها هدفت أيضاً الى تدعيم الاستقرار النقدي، عبر تعزيز موجودات المصرف المركزي بالعملات الاجنبية، وتحصين أموال المصارف عبر ضخ الجزء الأكبر من الأرباح المحققة في الرساميل بمعيار محدد وبمعدل الملاءة المطلوبة قانوناً، كما حددها مصرف لبنان لنهاية العام ٢٠١٨ المقبل، وهو يبلغ ١٥%، وزيادة السيولة بالعملة اللبنانية كتعزيز لدور العملة الوطنية كأداة تسليف.
هذه الهندسة المالية، بدأ مصرف لبنان العمل بها في أيار/مايو الماضي وهي قضت باتباع الخطوات التالية:
>> أنقر لقراءة كامل المقال
فجأة، وما أن قلَّع العهد الجديد، وبدأت التفاهمات داخل الحكومة على الملفات، النفط والاتصالات وسوى ذلك، هجمت أسراب النورس على مكبّ الكوستابرافا للنفايات. بدا للكثيرين وكأن النورس كان يحوم في عرض البحر منتظراً إشارة تأتيه من أحدٍ في البرّ، فجاء إلى الشاطىء، وأخذ يهدد سلامة الطيران المدني في مطار بيروت!
الصورة أشبه بفيلم الرعب الشهير الطيور للمخرج ألفرد هيتشكوك، حيث الطيور تتحوّل جيوشاً لا تنتهي، تهدد المدينة وتلاحق أهلها العاجزين عن القيام بأي شيء!
فعلاً، اللبنانيون ليسوا قادرين على مواجهة الفضيحة التي جرت حياكتها في الكوستابرافا، كجزء من طبخة فضائح في ملف النفايات وسواه.
المفارقة، أن مجلس الانماء والاعمار، المساهم في تنفيذ مطمري النفايات في كوستابرافا وبرج حمود انتهت ولايته قبل خمس سنوات تقريباً، وأن الشركتين اللتين تتوليان إنشاء المطمرين متخصصتان في أعمال ردم البحر حصراً، ولا تملكان أية تجربة سابقة في مجال الطمر الصحي، ما يشكل مخالفة فاضحة في محتوى دفتر الشروط.
منذ اللحظة الأولى، ظهرت اعتراضات الخبراء والبيئيين والحقوقيين على طريقة إدارة الملف. وعبّر البعض عن مخاوف من أن يكون الكوستابرافا عبارة عن مكبّ عشوائي جديد، ولكن بصورة محسّنة. إذ ليست هناك إدارة لعصارة هذه النفايات ولا للغازات المتصاعدة منها... وفي داخل حرم مطار بيروت، علماً أن المواصفات الأميركية تشترط أن تكون أية مُعالجة لإدارة النفايات بعيدة عن المطار المدني 5 كلم على الأقل.
واعتبر بعض الخبراء أن فضيحة الكوستابرافا هي في محاولة اكتساب اراضٍ جديدة من خلال التمدد الى البحر خلافاً للقوانين اللبنانية والدولية، لمصلحة النافذين. ولذلك، قام المتعهد بمدّ بساط واسع من النايلون لوضع النفايات فوقه، ما يؤدي إلى انجراف القمامة كلها الى البحر متسببة بتلوث الشاطئ والقضاء على الثروة البحرية من الكوستابرافا حتى جبيل، لأن التيارات البحرية تحمل التلوث من الجنوب الى الشمال. فكوستابرافا هي مجرد مشروع عقاري تحت غطاء النفايات.
ومع قرار قاضي الأمور المستعجلة بمنع نقل النفايات إلى مطمر الكوستابرافا، بسبب تكاثر الطيور وتهديد سلامة الطائرات في المطار، ومن ثم عودة قاضي الأمور المستعجلة في جبل لبنان حسن حمدان عن هذا القرار، بقرار آخر بفتح المكب لمدة أسبوع ينتهي في ٢٤/١/٢٠١٧،
>> أنقر لقراءة كامل المقال

عناوين أخرى
  • البحرين في قلب الصياد والصياد في وجدان البحرين وحكومتها وشعبها صحف البحرين أبدت اهتماماً خاصاً بملف الصياد عن المملكة وكالة أنباء البحرين بنا بثَّت افتتاحية الملف والصحافة أعادت نشرها
  • غلاف هذا العدد