إختر عدداً من الأرشيف  
إحتلت المرتبة الأولى للعام الثامن على التوالي
جيزيل بوندشين الأعلى دخلا
بين عارضات الأزياء في العالم

كشف موقع مجلة فوربس أن البرازيلية جيزيل بوندشين 34 عاماً هي الأعلى دخلا في العالم بين عارضات الأزياء للعام الثامن على التوالي بحيث أنها جمعت نحو 47 مليون دولار نحو 36 مليون يورو من حزيران/يونيو 2013 إلى حزيران/يونيو 2014، من عقود مربحة ومشروعات تجارية.
وتقدمت بوندشين، المتزوجة من لاعب كرة القدم الأميركية توم برادي والأم لطفلين، بفارق كبير عن الهولندية دوتزن كرويس 29 عاماً التي حققت دخلا بلغ ثمانية ملايين دولار قبل حسم الضرائب والمصاريف، والبرازيلية أدريانا ليما 33 عاماً التي حققت الدخل نفسه.
وقال موقع فوربس دوت كوم عن بوندشين إن النجمة البرازيلية جمعت 47 مليون دولار على مدى الاثني عشر شهرا الماضية قبل حساب الضرائب والمصاريف مضيفا أن دخلها زاد عن دخل زوجها بستة عشر مليون دولار.
ووقّعت عارضة الأزياء الشهيرة عقودا مع سلسلة متاجر اتش اند إم وبيت أزياء كارولينا هيريرا الفرنسي إضافة إلى شركات أخرى ولديها أيضا اتفاقات لتصميم ملابس داخلية نسائية وأحذية.
وذكر موقع فوربس أن بوندشين ربحت 386 مليون دولار من العمل في عروض الأزياء منذ 2001.
وشملت حسابات فوربس أرباح عارضات الأزياء في الفترة من حزيران/يونيو 2013 إلى
>>أضغط لقراءة كامل المقال

هكذا غرق لبنان في الفوضى الدستورية!
الخطر الأكبر: تطبيع الفراغ الرئاسي...
بين إيجابية الناس
وسلبية السياسيين
مَن أراد تحويل لبنان إلى برج بابل تتضارب فيه الأزمات، ويتشاجر الجميع مع الجميع، ويتصارعون على كل شيء، ويتجادلون على غير هدى في كل شيء؟
هل هناك مَن تعمَّد إيصال البلد الصغير، الواقف على أرجوحة التوازنات الشرق أوسطية الحسّاسة، إلى مرحلة الضياع الكامل، فيتسنّى له الإستثمار في إنعدام الإستقرار؟
ولمصلحة أي قوة أو محور إقليمي يتمّ إغراق لبنان في الفوضى الدستورية... المتناسلة فوضى سياسية وإقتصادية وإجتماعية وأمنية؟
لبنان اليوم أمام واحدة من أخطر مراحله. وعلَّة العلل أن أبطال المرحلة هم بعض من أبنائه الذين يبيعون البلد بأمه وأبيه ليشتروا أشياء تافهة يريدونها لهم من دون سواهم، أو أولئك الذين يقومون بالوكالة عن أصلاء إقليميين بضرب لبنان، لعلهم يحصلون على المكافأة... وينسى هؤلاء أنهم إذا إستمروا في نهجهم، فلن يبقى لهم لا بلد... ولا مكافآت!
في لبنان، الإستحقاقات باتت وجهة نظر، ومواعيدها مجرد أوراق لا قيمة لها في الروزنامة. فمنذ أن جرى التمديد للمجلس النيابي الحالي، قبل أكثر من عام، والأزمة الطويلة المدى التي رافقت تأليف الحكومة الحالية، ظهر أن هناك شكوكاً حقيقية في إحتمال إجراء الإنتخابات الرئاسية في موعدها. وهكذا
>> أنقر لقراءة كامل المقال
السياسيون في سلبية، والناس في إيجابية، فما هذا الإنفصام السياسي الذي يعيش فيه السياسيون والناس تحت سقف بلدٍ واحد؟
هل في الأمر لغز؟
في ظاهر الأمور هناك لغز، لكن إذا نظرنا إليها بتعمق لوجدنا أنَّ المسألة ليس فيها أيُّ لغزٍ بل هي في وضوحٍ شديد، أما التفسيرُ لهذا الإنفصام فهو التالي:
يعيش السياسيون في سلبية لأنَّ ليس لديهم بدائل يتَّكئون عليها، أما الناس العاديون فيُغلِّبون الإيجابية على السلبية لأنَّهم استنبطوا البدائل في كلِّ شيء، لتسيير أمورهم اليومية، بحيث لا يتَّكلون على السياسيين أو على إدارات الدولة إلا في ما ندر. وهذا الإستبدال، أصبحوا خبراء فيه، منذ أيام الحرب، وما زال يرافقهم حتى أيامنا هذه.
في أيام الحرب استعاضوا عن النوم في منازلهم بالنوم في الملاجئ، فكانوا يستفيقون باكراً لتفقّد المنازل، ثم يتوجهون إلى أعمالهم ومكاتبهم وكأنَّ شيئاً لم يكن.
في المكاتب اعتمدوا على أكياس الرمل التي تحمي الواجهات والمنافذ،
>> أنقر لقراءة كامل المقال


ملتقى الاديان والثقافات للتنمية والحوار يطلق نداء عالمياً واقليمياً ومحلياً
ل قمة روحية عالمية تتخذ موقفاً من ظاهرة التكفيريين
الشيخ محمد بن زايد حوّل توجيهات سمو الشيخ خليفة الى قرارات لخدمة المواطنين
على خط مواز لحركة المراجع الروحية المسيحية العليا بين لبنان وسوريا والعراق، شهد لبنان منتصف الاسبوع الماضي لقاء روحيا ثقافيا عقد على ايقاع ما يجري من قتل وتهجير بواسطة السلاح الابيض والسلاح الحربي، ضد المسلمين والمسيحيين والاقليات، سواء في سوريا او في العراق مؤخرا على ايدي الارهابيين من منظمتي داعش وجبهة النصرة، اللتين تحملان الفكر الارهابي ذاته، المنبثق عن الفكر الوهابي. ملتقى الاديان والثقافات للتنمية والحوار، الذي عقد في كنيسة مار افرام الكبرى في الاشرفية، يوم الخميس الماضي ٢١/٨/٢٠١٤، بهدف التضامن مع المسيحيين والمسلمين والاقليات، وكل الذين يتعرضون للتهجير والعنف والتشريد من التنظيمات المتطرفة في العراق... هذا اللقاء عقد تحت شعار التشاور وحضرته شخصيات دينية من مختلف الطوائف والمذاهب اللبنانية. وشهد اقتراحا بالقيام بعمل وطني مشترك لمواجهة حالات التنافر والانقسام منعا لأن تكون عنصراً مساعدا على اثارة الفتن. ودعا هذا الملتقى الى قمة روحية عالمية، بهدف صياغة موقف عالمي من ظاهرة التكفيريين.

وثيقة اللقاء التشاوري
وصدرت عن هذا اللقاء وثيقة تحت عنوان وثيقة اللقاء التشاوري، تضمنت نداء من ثمانية بنود شملت اللجوء الى خطوات عملية مهمة. وجاء في هذه الوثيقة ما يلي:
لا تزال الأحداث الإرهابية الدموية الجارية في العراق وسوريا ولبنان، هي الأكثر خطورة على مستوى المنطقة العربية والإسلامية برمتها، وذلك بما تركته من مظالم فادحة تستهدف بعدوانيتها تغيير البنى الروحية والثقافية والأخلاقية لقيمنا المشتركة، وهو الأمر الذي وضع أكثر من علامة استفهام حول القوى الداعمة لحركات التطرف، وصلتها بتمزيق النسيج الاجتماعي، وتقسيم الأوطان والشعوب.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
جعلت القيادة الرشيدة في دولة الامارات العربية المتحدة همها الاساسي معالجة شؤون المواطنين، اما عبر توجيهات الى الحكومة، او عبر تحويل توجيهات رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد الى قرارات يعتمدها سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لامارة ابوظبي. وآخر هذه القرارات كان صرف دفعة جديدة من القروض السكنية للمواطنين، التي استفاد منها الف مواطن من امارة ابوظبي. وتجدر الاشارة الى ان دفعات القروض الاسكانية تتوالى بالتراتب بحسب طالبي القروض وارقام الطلبات الموجودة على الايصالات المسلمة لهم. وفيما نجد هذا الاهتمام لدى القيادة الاماراتية بمواطنيها، نرى ان مواطني معظم الدول العربية يعانون من الاهمال الرسمي لقضاياهم الحياتية الحيوية، من الغذاء الى السكن، مروراً بالتعليم والصحة، والحصول على الخدمات الضرورية من مياه وكهرباء، التي لا يمكن بلوغها الا بشق الانفس، اما لارتفاع اسعارها او لعجز المؤسسات الرسمية عن تأمينها.
في ابوظبي بدأ المواطنون الذين استحقوا الحصول على القروض الاسكانية، باتمام اجراءات صرف هذه القروض التي بلغت قيمتها الاجمالية مليار درهم. واول ردة فعل صدرت عنهم هي الاعراب عن سعادتهم، مثمّنين الدعم اللامحدود الذي توفره القيادة الرشيدة للمواطنين لتوفير سبل العيش الكريم لهم.
واولى اجراءات الحصول على هذه القروض، كانت توافد المواطنين المستحقين على مقار البنوك الاماراتية المخصصة لصرف هذه القروض، فيما ترتسم على وجوههم ملامح الفرح والسعادة، والأمل في الانطلاق نحو رسم محور تطور حياتهم وبناء مستقبلهم في دولة الخير... معربين عن افتخارهم
>> أنقر لقراءة كامل المقال

عناوين أخرى
  • مجدداً... العابثون في الجنوب يطلقون صاروخين على فلسطين المحتلة جبهة النصرة تعمم فيديو لعسكريين لبنانيين مخطوفين
  • غلاف هذا العدد