إختر عدداً من الأرشيف  
الغلاف

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اطلع مجلس الوزراء على اجراءات مكافحة الفساد
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان: أي متورط في الفساد لن ينجو من المحاسبة
احتجاز ١١ أميراً و٣٨ وزيراً ورجال أعمال في فندق ريتز للتحقيق
تعيد المملكة العربية السعودية ترتيب أوضاعها وأوراقها في الداخل والخارج على السواء، لأن المرحلة الاقليمية لا تحتمل الوقوف في المنطقة الرمادية. ففي الداخل بدأت حرباً على الفساد، طالت شخصيات من كبار القوم في العائلة المالكة وفي غيرها من العائلات والقبائل، وذلك تحت شعار لا يستطيع أحد أن يعارضه، وهو حماية الدولة والمجتمع من الفساد واستغلال النفوذ والاثراء على حساب الدولة والمواطن... هذه الشخصيات أوقفت في فندق ريتز تحت حراسة مشدّدة، وصحب ذلك منع السفر بالطائرات الخاصة حتى لا تكون فرصة لفرار أحد ممن هم محل شبهة.
وفي الخارج، اقتضت ساحات الصراع الدموي اقليميا، التدقيق السعودي في سلوك من لها عليهم افضال في السياسة والاقتصاد والمساعدات المالية وغير المالية، اذ لا تقبل الشقيقة الكبرى ان تكون شقيقة عزيزة عندما تكون هناك حاجة اليها، فيما تعامل كعدو عندما تحتاج اصدقاءها للوقوف بجانبها سياسياً... وهذا تقريباً ما افضى به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الى رئيس حكومة لبنان المستقيل من الحكومة سعد الحريري لدى استقباله له يوم الاثنين الماضي، في ضوء استعراض الاوضاع على الساحة اللبنانية، وقد غرد الرئيس الحريري، بعد اللقاء، عبر تويتر فقال: تشرفت اليوم بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في مكتبه بقصر اليمامة. وجاءت المقابلة بعد بيان الاستقالة من رئاسة الحكومة اللبنانية، والذي اذاعته محطة العربية السعودية، وتلاه الرئيس الحريري.
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وضع مجلس الوزراء السعودي، الذي عقد يوم الثلاثاء في السابع من الشهر الحالي، بعد حملة التوقيفات والحرب على الفساد، في ضوء ما حصل وشرح جلالته الأجواء المحيطة بهذه القضية.
وقد وضع خادم الحرمين الشريفين مجلس الوزراء السعودي في ضوء ما جرى في الحملة على الفساد. وثمّن المجلس خلال الجلسة التي عقدت يوم الثلاثاء في ٧/١١/٢٠١٧، في قصر اليمامة في الرياض صدور أمر خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بتشكيل لجنة عليا برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد لحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة.

تلك الجلسة المهمة جداً، استهلها الملك سلمان باطلاع المجلس على الاتصالات الهاتفية مع عدد من رؤساء الدول في مقدمهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وبعد الاجتماع تحدث وزير الاعلام والثقافة الدكتور عواد بن صالح العواد، فأوضح في بيان الى وكالة الأنباء السعودية ان مجلس الوزراء ثمّن صدور أمر خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بتشكيل لجنة عليا برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد لحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام. وأكد المجلس ان هذا الامر الكريم يأتي انطلاقاً من مسؤوليته - أيده الله - تجاه الوطن والمواطن واستشعاراً من مقامه الكريم لخطورة الفساد وآثاره السيئة على الدولة سياسياً واجتماعياً واقتصادياً وأمنياً. كما أشار المجلس الى أن هذا الامر الكريم سيعزز برامج التنمية الوطنية المستدامة ويكرس المنهج الاصلاحي الذي تتبناه حكومة خادم الحرمين الشريفين في اجتثاث الفساد، ويسهم في تعزيز المنظومة الرقابية ومبادىء الحوكمة والمحاسبة والعدالة، وحماية حقوق الأفراد والشركات، بما يدفع عجلة التنمية الوطنية ويعزز الاقتصاد ويحفز الاستثمار في بيئة صحية عادلة، وكل ذلك سيصب، بمشيئة الله، في ضمان حقوق الدولة وحماية المال العام.

محمد بن سلمان: محاسبة الفاسدين
وكان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي تحدث عن استراتيجية تعامل الدولة السعودية مع من يُتَّهم بالفساد، سواء كان وزيراً أو أميراً.
وأكد في حديث لتلفزيون الاخبارية السعودية، ان اي شخص متورط في قضية فساد، لن ينجو من المحاسبة، حتى لو كان هذا الشخص وزيراً أو أميراً، أو أياً من كان.
وقال ولي العهد في المقطع الذي تداوله عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي: لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد، مؤكداً على أن أي شخص تثبت عليه الأدلة بالإدانة سوف يحاسب.
ويرجع هذا الحديث بحسب ما هو متداول الى أيار/مايو الماضي خلال حوار له مع الاعلامي داوود الشريان، حيث اشار الى أن والده الملك سلمان أحدث تغييرات في هيئة الفساد في أول يوم تولى فيه الحكم، لأهمية دور الهيئة.
وكانت المملكة قد شهدت منذ الرابع من الشهر الحالي تشرين الثاني/نوفمبر حملة توقيفات وصفتها وسائل اعلام سعودية وأجنبية ب عاصفة حزم جديدة يطلقها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، كانت عبارة عن أوامر ملكية صدرت مساء ذلك اليوم.
ولم تتوقف عاصفة سلمان، عند حد التغييرات الملكية الواسعة، بل سارت نحو توقيف 11 أميرا و38 وزيرا ونائب وزير حالي وسابق ورجال أعمال، بحسب ما نشرته صحيفة سبق السعودية، ووسائل إعلام سعودية عديدة.
وأشار الموقع السعودي إلى أن تلك القرارات جاءت من خلال اللجنة العليا التي تم تشكيلها برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
ونشرت كذلك وكالة رويترز القائمة الكاملة للموقوفين، وفقا لما نقله لها مسؤول سعودي، رفض الإفصاح عن هويته.
وجاءت القائمة الكاملة على النحو التالي:
- الأمير الوليد بن طلال آل سعود، رئيس شركة المملكة القابضة.
- الأمير متعب بن عبدالله، وزير الحرس الوطني السابق.
- الأمير فهد بن عبدالله بن محمد آل سعود، النائب السابق لوزير الدفاع.
- الأمير تركي بن عبدالله، الأمير السابق لمنطقة الرياض.
- خالد التويجري، الرئيس السابق للديوان الملكي.
- عادل فقيه، وزير الاقتصاد والتخطيط.
- إبراهيم العساف، وزير المالية السابق.
- عبدالله السلطان، قائد القوات البحرية.
- بكر بن لادن، رئيس مجموعة بن لادن.
- محمد الطبيشي، الرئيس السابق للمراسم الملكية في الديوان الملكي.
- عمرو الدباغ، المحافظ السابق للهيئة العامة للاستثمار.
- وليد آل ابراهيم، مالك شبكة إم.بي.سي التلفزيونية.
- خالد الملحم، المدير العام السابق لشركة الخطوط الجوية العربية السعودية.
- سعود الدويش، الرئيس التنفيذي السابق لشركة الاتصالات السعودية.
- الأمير تركي بن ناصر، الرئيس العام السابق للأرصاد وحماية البيئة.
- صالح كامل، ونجلاه عبدالله ومحيي الدين، وهو رجل أعمال سعودي ومالك شبكة أيه. آر. تي التلفزيونية.
- محمد العمودي، رجل أعمال.
يذكر أن وكالة الأنباء السعودية الرسمية واس لم تؤكد أسماء من تم توقيفهم، وإن كانت نشرت تصريحات عديدة لمسؤولين سعوديين أن مكافحة الفساد لن تستثني أية شخصية سواء كان أميراً أو وزيراً أو رجل أعمال.

تجميد حسابات المحتجزين
وأعلنت السلطات السعودية أنها ستقوم بتجميد الحسابات المصرفية للشخصيات التي أوقفت على خلفية قضايا فساد. وحتى كتابة هذه السطور تجاوز عدد الحسابات المجمدة حوالى ١٧٠٠ حساب.
وقالت وزارة الإعلام السعودية عبر مركز التواصل الدولي المخول التواصل مع وسائل الإعلام الأجنبية، إن المبالغ التي يتضح أنها مرتبطة بقضايا فساد ستتم إعادتها إلى الخزينة العامة للدولة السعودية.
إلى ذلك، أوضح النائب العام السعودي الشيخ سعود المعجب، أن جميع الأشخاص الذين تم إيقافهم بتهم فساد لن يتلقوا أية معاملة خاصة بناء على مناصبهم أو مواقعهم، إلا أنه أكد أنهم سيحظون بنفس الحقوق والمعاملة التي يتمتع بها أي مواطن سعودي آخر.
وكشف المعجب، أن الإجراءات التي اتخذت بحق هؤلاء الأشخاص جاءت نتيجة لمشاورات واسعة بين الهيئات ذات الصلة، وهي الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وهيئة الرقابة والتحقيق، والنائب العام، ورئيس هيئة أمن الدولة، وهيئة المراقبة العامة، وفقا لما ورد في صحيفة الشرق الأوسط.
وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أصدر أمراً ملكياً بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، وبعضوية كل من رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة، وباستثناء من الأنظمة والتنظيمات والتعليمات والأوامر والقرارات، تقوم اللجنة بحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام.
وأضاف المعجب: بدأت اللجنة عدداً من التحقيقات كجزء من واجب الدولة القضائي في مكافحة الفساد، وتنفذ الحكومة السعودية هذه التدابير وفقاً لقوانينها وأنظمتها بطريقة تتناسب مع طبيعة الجرائم. وشدد على أنه يتم منح المشتبه بهم نفس الحقوق والمعاملة التي يتمتع بها أي مواطن سعودي آخر، ولا يؤثر منصب أو وضع المشتبه بهم على التطبيق الصارم والعادل للعدالة.
وأفاد النائب العام بأنه خلال التحقيق، تحتفظ جميع الأطراف بامتيازات قانونية كاملة تتعلق بممتلكاتها الشخصية والخاصة، بما في ذلك الأموال، مبيناً أن هنالك عملية قضائية مستقلة جارية، ستحظى باحترام كامل.
ولفت المعجب إلى أنه يفترض أن كل شخص بريء حتى تثبت إدانته، وسيتم الحفاظ على الحقوق القانونية للجميع، مشيراً إلى أن عضوية اللجنة تمتد في جميع المكاتب الحكومية ذات الصلة لضمان إجراء تدقيق متوازن وسليم.
ووصف النائب العام السعودي هذه الإجراءات بأنها جزء من إصلاح شامل لضمان الشفافية والانفتاح والحكم الرشيد.

التحقيقات تجري في سرية تامة
شرعت بنوك ومصارف سعودية في تجميد حسابات مشتبه بهم شملهم تحقيق لمكافحة الفساد، فيما كشف النائب العام السعودي أن الموقوفين على ذمة تحقيق لمكافحة الفساد خضعوا لاستجوابات مفصلة وإن السلطات جمعت بالفعل الكثير من الأدلة.
وقالت مصادر تجارية ومصرفية - لم تسمها - رويترز، يوم الاثنين الماضي، أن البنك المركزي أمر البنوك بتجميد حسابات الأشخاص الخاضعين للتحقيق في قضايا الفساد التي اعلنت عنها السعودية خلال الأيام الماضية.
وذكر مصدران أن عدد الحسابات التي يشملها التجميد يقدر بالمئات، لكنّ أيا من المصادر لم يذكر الأسماء التي شملها التجميد، وقال مصدر آخر تجميد الحسابات حدث بالفعل، التجميد إجراء احترازي سينتهي حالما يتم توجيه اتهام للمشتبه بهم أو إعلان براءتهم.
وقالت المصادر إن البنك المركزي أمر البنوك بتجميد حسابات الأشخاص الخاضعين للتحقيق. وطلبت المصادر عدم نشر أسمائهم لأنها غير مخولة بالحديث إلى وسائل الإعلام.
وفي سياق متصل، كشف النائب العام، الشيخ سعود المعجب، أن الموقوفين على ذمة تحقيق لمكافحة الفساد خضعوا لاستجوابات مفصلة وإن السلطات جمعت بالفعل الكثير من الأدلة.
وأوضح المعجب في بيان، أن عملية التوقيف التي جرت يوم الأحد الماضي لا تمثل البداية، بل جاءت استكمالاً للمرحلة الأولى من مسعى لمكافحة الفساد.
وكشف النائب العام أن التحقيقات جرت في سرية حرصاً على سلامة الإجراءات القانونية ولضمان عدم الإفلات من العدالة.
وكانت السلطات السعودية قد أعلنت في وقت سابق أنها ستقوم بتجميد الحسابات المصرفية للشخصيات التي أوقفت في المملكة، على خلفية قضايا فساد، مؤكدة رفضها لأية معاملة تفضيلية.
وقال مركز التواصل الدولي التابع لوزارة الإعلام إن المبالغ التي يتضح أنها مرتبطة بقضايا فساد ستتم إعادتها إلى الخزينة العامة للدولة السعودية.

الحضور في لقاء
الملك سلمان والرئيس الحريري
حضر اللقاء الذي اعلن بين خادم الحرمين الملك سلمان والرئىس الحريري كل من: وزير الداخلية الامير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجة عادل بن احمد الجبير، ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان.
وذكرت وكالة الانباء السعودية انه جرى خلال الاستقبال، استعراض الاوضاع على الساحة اللبنانية.

كادر

مواقف الأمير منصور بن مقرن قبل مصرعه
نقلت وكالة الأنباء السعودية التصريح الأخير للأمير منصور بن مقرن، نائب أمير منطقة عسير السعودية، قبل مصرعه في تحطم طائرة مروحية.
أكد الأمير الراحل، في تصريحه الأخير، أنَّ الأمر الذي أصدره الملك سلمان بن عبد العزيز، بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لحصر جرائم الفساد العام والتحقيق فيها، خطوة إصلاحية مهمة، ومنطلقاً لتحوّل تشهده المملكة في مختلف الأصعدة، خاصة أن مكافحة الفساد عنصر مهم لبناء الاقتصاد والثبات في النمو وتحسن البيئة الاستثمارية.
وأضاف نائب أمير منطقة عسير، أنّ الأمر الملكي يؤكد حرص القيادة الحكيمة على حفظ الحقوق وتحقيق العدالة ورعاية مصالح الشعب، سعياً منها إلى تحقيق التنمية الشاملة، وتلبية تطلعات المواطنين في كل مكان، وردع كل من تسوّل له نفسه الإضرار بمكتسبات الوطن.
ولفت الأمير الراحل إلى أنّ المملكة مقبلة على نهضة تنموية كبيرة وشاملة وفقاً لخطط التحول الوطني 2020 والرؤية السعودية 2030، وهو ما يستوجب تهيئة أرض خصبة للمستقبل تهتم بالمخلصين وتقصي المفسدين والمحافظة على المال العام من الهدر.

كادر

لجنة مكافحة الفساد
لجنة مكافحة الفساد السعودية هي لجنة عليا سعودية برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود تأسست في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، وَتقوم اللجنة بحصر المخالفات والجرائم والكيانات المتعلقة بقضايا الفساد في السعودية، بالإضافة إلى إصدار أوامر منع السفر والقبض، ولها الحق في اتخاذ الإجراءات الاحترازية حتى تحال للجهات القضائية، واتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا الفساد.
يرأس هذه اللجنة ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود، وتضم في عضويتها رئيس هيئة الرقابة والتحقيق ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ورئيس ديوان المراقبة العامة والنائب العام ورئيس أمن الدولة.

مهامها
تقوم اللجنة بالمهام التالية:
حصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة في قضايا الفساد العام.
التحقيق وإصدار أوامر القبض والمنع من السفر وكشف الحسابات والمحافظ وتجميدها وتتبع الأموال والأصول ومنع نقلها أو تحويلها من قبل الأشخاص والكيانات أياً كانت صفتها، ولها الحق في اتخاذ أية إجراءات احترازية تراها حتى تتم إحالتها إلى جهات التحقيق أو الجهات القضائية بحسب الأحوال.
اتخاذ ما يلزم مع المتورطين في قضايا الفساد العام واتخاذ ما تراه بحق الأشخاص والكيانات والأموال والأصول الثابتة والمنقولة في الداخل والخارج وإعادة الأموال للخزينة العامة للدولة وتسجيل الممتلكات والأصول باسم عقارات الدولة، ولها تقرير ما تراه محققاً للمصلحة العامة خاصة مع الذين أبدوا تجاوبهم معها.





خطة مكافحة الفساد كما يراها خبير سعودي
كشف خبير أمني وعسكري سعودي عن السبب وراء الخطة التي أعلن عنها الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، مساء السبت الماضي 4 تشرين الثاني/نوفمبر، لمكافحة الفساد.
وكانت وكالة الأنباء السعودية واس قد أعلنت عن جملة أوامر ملكية بتغييرات واسعة، أبرزها تغيير وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، ثم انتشرت تقارير عديدة عن توقيف عدد كبير من الأمراء ورجال الأعمال والسياسة في المملكة، بسبب اتهامات فساد.
وبدوره قال الخبير الأمني والعسكري السعودي، عبدالله غانم القحطاني، في اتصال هاتفي مع سبوتنيك صباح يوم الأحد الماضي 5 تشرين الثاني/نوفمبر، إن تلك الأوامر الملكية، تأتي ضمن خطة تطوير شاملة تعيش المملكة في أجوائها.
وتابع القحطاني قائلا: هذه الأوامر تأتي في إطار التطوير والاصلاح الشامل في المملكة العربية السعودية، والتي لن تستثني أية مؤسسة.
ومضى بقوله تعيين وزير جديد للحرس الوطني يأتي ضمن هذا التطوير، خاصة وأن الأمير متعب بن عبدالله، قضى مدة طويلة في هذا المنصب نجح خلالها في إيصال الحرس الوطني إلى هذا المستوى الجيد.
واستطرد بقوله، لكن الاستراتيجية السعودية الحديثة تسعى إلى تعيين قيادات شابة أكثر حداثةَ وانسجاما مع المرحلة الحديثة، وما تتطلبه رؤية المملكة 2030.
وأضاف القحطاني، الأهم واللافت في جملة هذه الأوامر هو أمر الملك سلمان بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد، لحصر التحقيق في جرائم الفساد بشتى أنواعه، وهذا بكل وضوح يعطي مصداقية وفعالية لجهود الملك وحكومته في تجفيف أي منبع للفساد ومسبباته.
وأشار إلى أن هذا سيعطي المواطن السعودي ثقة عالية في أن الدولة لن تتهاون مع أي شخص، مهما كانت مكانته، حتى وإن كان وزيرا أو أميرا وكان ضالعاً في أي فساد او متستر عليه.
ولم يستبعد القحطاني، أن يتم إحالة رموز اجتماعية أو رسمية، بعد إقالتها للتحقيق والمحاكمة، وهو أمر سيكون حدثا مهما، بحسب قوله، ويتناغم مع قرار الملك ورغبته المعلنة في محاربة أي فساد في الدولة.




العاهل السعودي زار الأمير مقرن معزياً بوفاة نائب أمير عسير

أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عن مواساته لأخيه الأمير مقرن بن عبد العزيز في الفقيد الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز نائب أمير منطقة عسير الذي انتقل ومرافقوه إلى رحمة الله إثر تحطم الطائرة المروحية عقب جولته التفقدية لعدد من المشروعات الساحلية في منطقة عسير.
وجاء ذلك خلال زيارة الملك سلمان الى الأمير مقرن في قصره بالرياض.
ودعا الملك الله أن يتغمد الفقيد ومرافقيه بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.
ومن جانبه، عبَّر سمو الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، عن عزائه لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - في الفقيد ومرافقيه - رحمهم الله - جميعا، سائلا الله العلي القدير أن يجزل لخادم الحرمين الشريفين الأجر والمثوبة على مواساته الأبوية، وأن يرحم الفقيد ومرافقيه بواسع رحمته.
هذا وعبر المواطنون في عسير عن حزنهم البالغ، مؤكدين أن الفقيد كان يهتم بمعاناتهم ويقف على المشاريع المتعثرة، ويوجه بسرعة إنجاز المشاريع، كما دعا أمانة المنطقة لاستغلال المساحات الكبيرة في الحدائق وأماكن الترفيه، كما كان يتعامل مع المواطنين بتواضع ومن دون حجاب.
وقد توفي في الحادث مع الأمير منصور بن مقرن:
- وكيل إمارة عسير سليمان بن محمد بن سليمان الجريش، الذي كان قد عيّن في منصبه هذا في ٢٤ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٤.
- محافظ محايل عسير محمد بن سعود بن عبد العزيز أبو نقطة المتحمي، الذي صدر قرار تعيينه بهذا المنصب في ١٩ أيار/مايو ٢٠١٥.
- أمين منطقة عسير صالح القاضي، وهو الرئيس الأعلى ال ٣٣ بلدية في المنطقة. وهو يحمل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الزراعية من جامعة الملك فيصل بالأحساء.
- المهندس فهد بن سعيد الفرطيش، مدير عام فرع الزراعة بمنطقة عسير، والذي عيّن في هذا المنصب في ٢٨ آب/أغسطس ٢٠١١. وقبل هذا المنصب كان الفرطيش مديراً عاماً لفرع الزراعة بمنطقة نجران.
ومن المرافقين أيضا الذين توفوا في حادث تحطم الطائرة، سعود السهلي المرافق الشخصي للأمير منصور، والنقيب عبدالله الشهري، وخالد بن حميد رئيس المراسم بإمارة منطقة عسير.
كما توفي في الحادث قائد الطائرة النقيب نايف وصل الله الربيعي، وهو من مواليد محافظة الطائف. درس في الطائف، والتحق بالعمل في عدد من القطاعات برتبة ملازم أول.
وشارك الربيعي في حرب السعودية والحوثيين عام 2009 في منطقة جازان، ثم عاد إلى محافظة خميس مشيط، ليشارك مرة أخرى في العمليات العسكرية ضمن القوات المشاركة في جازان.



الطائرات الخاصة الممنوعة من الطيران

هنا قائمة بأصحاب الطائرات الخاصة الممنوعة من الطيران في المملكة العربية السعودية:


- تركي بن ناصرB737P4ASL
- محمد بن لادنFALCON 2000N657DB
- بكر بن لادنG650N919SB
- بكر بن لادنCL600N717BN
- عبد المحسن آل الشيخG650MWIND
- عبد المحسن آل الشيخB737VQBOS
- محمد بن حسين العموديA330VPCAC
- محمد حسين العموديB767VPCME
- صالح كاملB737N79711
- عبدالله صالح كاملB737VPBDB
- دلة البركةBD 700N600AK
- دلة البركةCL600N777FF
- عبدالله كاملGLEXVPBAA
- عادل المسحلBD 700LXAMG
- سامر المسحلSR22N444SS
- فواز الحكيرFALCON 900MFASH
- فواز الحكيرA320VPCHA
- الخوليB737vpckh
- فهد العذلE35LVPCFA
- فهد العذل135BJVPCFB
- ALTAYYAR TRAVEL GROUPC605HZATG
    قرأ هذا المقال   4096 مرة
غلاف هذا العدد