إختر عدداً من الأرشيف  
العرب

سموه استقبلهم في قصر البحر وهنأهم على تأهلهم للمشاركة في المبادرة
محمد بن زايد التقى الطلاب الذين شاركوا في رحلة الاتحاد
استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر، الطلاب المشاركين في مبادرة رحلة الاتحاد، إحدى مبادرات جمعية البيت متوحد، ترافقهم وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم مصبح المهيري.
وهنأ صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الطلاب على تأهلهم للمشاركة في هذه المبادرة، التي تهدف إلى تعزيز الهوية الوطنية وروح الانتماء للوطن والقيادة، واكتساب خبرات علمية وعملية تعمّق معرفتهم بتراث دولة الإمارات، وإنجازاتها الوطنية على مختلف الصعد.
وأعرب سموّه عن سعادته باللقاء مع أبنائه الطلبة، وبما يحققونه من نتائج دراسية متفوّقة وتحصيل علمي عال، مشيداً سموّه بجهود جمعية البيت متوحد، والجهات الرسمية المساهمة في مبادرة رحلة الاتحاد من إمارات الدولة كافة.
من جانبهم، عبّر المشاركون، وهم مجموعة مختارة من الطلبة المتفوّقين، يبلغ عددهم 28 طالباً وطالبة من كل إمارات الدولة، عن فرحتهم بلقاء صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومناقشة تجاربهم وأفكارهم معه، معاهدين سموّه على السير على النهج نفسه، ومواصلة العمل لزيادة تحصيلهم العلمي والثقافي.
وكان الطلاب قد بدأوا رحلة الاتحاد - التي تمتد لسبعة أيام - يوم الأحد الماضي، وفق برنامج زيارات مدروس لعدد من المعالم التاريخية والسياحية والثقافية والصناعية في الدولة، مثل: مصانع هياكل الطائرات ستراتا، ومتحف اللوفر الذي افتتح حديثاً، ومدينة مصدر المستقبلية، والمجلس الوطني الاتحادي.

وعبّر رئيس مجلس إدارة جمعية البيت متوحد، سيف علي القبيسي، عن شكره وامتنانه للقيادة الحكيمة، لرعايتها واهتمامها بطلبة الوطن، وتوفير الدعم لهم في المجالات كافة.
وقال إن إطلاق مبادرة رحلة الاتحاد جاء وفق أهداف الجمعية، التي تسعى إلى ترسيخ الوحدة الوطنية، وتعزيز روح الانتماء للوطن، والولاء لقيادته، وتمكين شباب الإمارات في مختلف القطاعات، وغرس الإلهام في أبناء الجيل المقبل.
وأضاف القبيسي: أتوجه بالشكر لوزارة التربية والتعليم، لتعاونها البنّاء، والجهات التي تستضيفنا أثناء الرحلة، مؤكداً تقديم تجربة ملهمة لا تُنسى للطلاب، الذين يستحقون هذه الفرصة بجدهم واجتهادهم.
وستواصل رحلة الاتحاد الزيارات إلى أماكن مختلفة في إمارات الدولة، مثل: مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، ومركز الشيخ خليفة للبحوث، ومسجد الشيخ زايد، فضلاً عن اجتماعات متعدّدة مع عدد من المسؤولين في الدولة.
    قرأ هذا المقال   261 مرة
غلاف هذا العدد