إختر عدداً من الأرشيف  
لبنان

اللبنانية الأولى ناديا ميشال عون دشنت قريته الميلادية واستعرضت زينة الأعياد المجيدة
كازينو لبنان يستعيد ألقه وعزّه... ويستعد لدخول غينيس بوك بأضخم مجسم روليت
صممت ادارة كازينو لبنان لوحة زيتية تنيرها آلاف الأضواء، لمناسبة الأعياد المجيدة، ارادتها ان تكون لائقة بهذا الصرح السياحي، وذلك في مسعى لتعيد اليه ألق خمسينات وستينات وسبعينات القرن الماضي، والانتقال به الى عصر جديد.
زينة كازينو لبنان لهذا الموسم، اكثر من مميزة، فهي مختلفة وجديدة. واذا كانت الاضواء الساطعة على واجهته تحوِّل ليل المنطقة الى نهار، فان جديد هذا الصرح قريته الميلادية الممتدة على مساحة واسعة من شرفاته الخارجية، بقالب ديكوري رائع، يحتضن بيوتاً خشبية، لاستقبال احتفاليات الاعياد والعائلات، حول نشاطات فنية وترفيهية، عدا عما سيقدمه من اطباق شهية من تنظيم سوق الاكل للفترة الممتدة بين ١٦ و٣١ كانون الاول/ديسمبر الجاري.
وشكلت القرية الميلادية مساء السبت الفائت ١٦ كانون الاول/ديسمبر الحدث، اذ جرى افتتاحها برعاية وحضور اللبنانية الاولى السيدة ناديا ميشال عون، وبحضور وزير السياحة افديس كيدانيان وعقيلته، والنواب نعمة الله ابي نصر، ووليد خوري، وسيمون ابي رميا، وجيلبيرت زوين وناجي غاريوس، والعميد المتقاعد شامل روكز وعقيلته رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون، ورئيس بلدية جونيه جوان حبيش، وشخصيات سياسية ودبلوماسية واجتماعية واقتصادية وعسكرية، كان في استقبالهم خلال الحفل مدير عام كازينو لبنان رولان خوري واعضاء مجلس الادارة.
وتخلل الحفل كلمة لرئيس مجلس ادارة الكازينو رولان خوري عبّر فيها عن سروره باستقبال اللبنانية الاولى معتبراً ان كازينو لبنان يطوي اليوم صفحة ماضية من الركود، ليدخل مرحلة جديدة في تاريخه المعاصر، مرحلة من النهوض والازدهار والتطور.
وبعد جولة للبنانية الاولى السيدة عون والمدعوين في ارجاء القرية، وما تحتضن من نشاطات ترفيهية متنوعة، استعرضوا البهو الرئيسي للكازينو الذي ازدان بشجرة ميلادية عملاقة، وجرى عرض للالعاب النارية، وتوج الاحتفال بعشاء اقيم في صالة "La Martingale"، تخلله عروض فنية غنائية للفنان مارك حاتم وفرقة "8e art".

واعتبر رئيس مجلس الادارة ان اجواء الميلاد والاعياد المباركة التي حلت في كازينو لبنان دعوة مفتوحة لجميع اللبنانيين للاستمتاع ببهجة الاعياد، وقال في دردشة مع الصياد، ما نقدمه اليوم، وفي هذا الزمن الميلادي هو للقول ان الكازينو ليس مكاناً للعب الميسر فقط، بل هو مركز ثقافي وسياحي ومن ثم العاب ميسر ايضاً.
وعن القرية الميلادية كفكرة جديدة، قال خوري: نوجِّه عبر هذه القرية رسالة لجميع اللبنانيين لزيارة الكازينو مع عائلاتهم، للاستمتاع باجواء الفرح، لنؤكد لهم انه مركز تسلية ومركز للنشاطات الثقافية والفنية للعائلات، واكد في معرض كلامه انه في الوقت الذي يشهد فيه البلد مشروعا كبيرا في التغيير والاصلاح، نحن نعتبر في قلب هذا المشروع، ولفت الى انه في ظل التوافق السياسي الكبير، نحاول ان ينسحب ذلك على الكازينو لنجدد امتيازه والتخفيف من الضرائب المفروضة عليه، لينطلق مجددا بقوة، لانه في قلب لبنان... وختم بوعد يقضي باعادة كازينو لبنان في العهد الجديد الى ما كان عليه في ستينات وسبعينات القرن الماضي.
فزينة الميلاد التي تتجلى اليوم بالاضواء مزينة واجهته الخارجية عدا عن مئات الاشجار الميلادية في باحته، يشتد وهجها مع الشجرة الميلادية الضخمة المزينة بنجمة الكازينو الذهبية فيما مجسم عربة بابا نويل الضخمة وغزلانها الستة متوقفة عند مدخل القرية الميلادية... عدا عما تزدان به اعمدة المدخل الرئيسي للكازينو من الشمال واضواء ملفتة.
اما الجديد الآخر في الكازينو، فهو تعليق مجسم ضخم للروليت في سقف البهو الداخلي مرشح لنيل لقب اكبر روليت في العالم من قبل موسوعة غينيس بوك تعمل وفق تكنولوجيا متطورة، تسمح لزواره لعب الميسر بها... وبذلك، فان كازينو لبنان، يقدم لزواره من كل لبنان ومن خارجه، باقة مميزة من البرامج الترفيهية لموسم الاعياد، تتراوح بين التمتع بزينة الاعياد، والقرية الميلادية بما تقدمه من برامج ترفيهية للاطفال والعائلات، عدا عن الاطباق الشهية، اكان في ما يعده سوق الطيب في القرية، او مطعم الكازينو "La Martingale"... اضافة الى العروض الفنية في صالات الكازينو الاخرى.
    قرأ هذا المقال   336 مرة
غلاف هذا العدد