إختر عدداً من الأرشيف  
العرب

عاصفة من البرد العملاق ضربت منطقة المدينة المنورة
تحطيم زجاج السيارات وزينتها وأضرار كبيرة
صاحبت الأمطار الغزيرة التي هطلت في الأسبوع الماضي على المدينة المنورة وتحديداً على طريق ينبع زخات من البرد بأحجام كبيرة بحجم كرة البينغ بونغ.
وأعقبت هذه العاصفة غير المسبوقة حالة غير مستقرة من المناخ شهدتها المنطقة.
وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها عبر موقع التواصل الاجتماعي سقوط الأمطار الغزيرة المصحوبة بزخات البرد على المدينة ومحافظاتها وقراها وضواحيها وتضرر عدد كبير من المركبات التي تحطّم زجاجها وزجاج الأنوار من الأمام والخلف، خصوصاً زجاج الأسقف.
كما تداول مهتمون بالطقس صوراً للبرد بأحجام كبيرة لم تشهدها المنطقة منذ سنوات، وقال بدر السهلي أحد الٌمهتمين بالطقس: إن هذه الحبات الكبيرة قد هطلت على مركز اليتمة الذي يبعد 80 كيلومتراً الى الغرب من المدينة المنورة.
ودعت المديرية العامة للدفاع المدني في المنطقة المواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة والحذر نتيجة للتقلبات الجوية المؤثرة على أجواء المنطقة.

وأهاب المتحدث باسم الدفاع المدني في منطقة المدينة، العقيد خالد الجهني، بالجميع التقيُّد بتعليمات وإرشادات السلامة، ومنها عدم الخروج من المنزل في حالة الأمطار الغزيرة إلا للضرورة، ودعا الى الحذر والانتباه أثناء قيادة المركبات، خصوصاً في الطرقات الزراعية وقت سقوط الأمطار خشية الانزلاق، كما دعا الى البعد عن المجسمات الجمالية في الطرق واللوحات الإعلانية وأسلاك الضغط الكهربائي العالي والأسلاك الكهربائية التي تعرضت لمياه الأمطار، وذلك تفادياً للصعق الكهربائي، إضافة إلى تجنب الأماكن المرتفعة والمكشوفة والقريبة من الأشجار، وعدم استعمال الجوال أثناء البرق، وعدم المخاطرة بقطع مجاري السيول، ومراعاة احتمال حدوث سيول منقولة.
    قرأ هذا المقال   1743 مرة
غلاف هذا العدد