إختر عدداً من الأرشيف  
الهام فريحة

الوقت الضائع إذا ما طال
فإنه يؤدي إلى اتساع الضياع
تمرُّ الأيام والسياسة اللبنانية عالقة في حقل ألغام، إنْ هي خاطرت وتحركت فإنَّ هناك خشية من أن ينفجر فيها لغم يطيح بكل الإنجازات، وإنْ هي لم تتحرك فإنَّ الجمود قاتل، وبين السقوط في لغم والسقوط في الجمود، فإنَّ السياسيين يحاولون الخروج من المأزق وإخراج البلد مما هو فيه ومما هو عليه.


مرَّ شهران ونصف الشهر من عمر مجلس النواب الجديد، لم تكتمل هيكليته التشريعية إلا بعد انتخاب رؤساء اللجان النيابية وأعضائها ومقرريها.
المجلس الجديد ينتظر الحكومة الجديدة، لأنَّه عملياً لا يستطيع أن يعمل إذا لم تكن هناك حكومة، فدور مجلس النواب هو مراقبة عمل السلطة التنفيذية ومناقشتها ومساءلتها واستجوابها، لكنه لا يستطيع القيام بهذا الدور في وجود حكومة تصريف أعمال، فهذه الحكومة لا تجتمع ولا تقرر ومساءلتها غير ممكنة.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
وين في لبناني في نجار
... ولو عبر البحار
الإبداع الإعلاني في لبنان لا حدود له، والمحفّزون لهذا الإبداع هم أصحاب المنتجات اللبنانية الذين يؤمنون بمنتجهم وبالتسويق له، ولا يقتصر الأمر في حياتهم على الشق المهني، بل إنهم خارج سياق العمل يبتكرون أفكاراً خلاّقة ومبدعة ليثبتوا مرّة جديدة ان موهبة الإبتكار والإبداع تسري في عروقهم.


أحد المتفوقين في هذا المجال هو المبداع اللبناني جورج نجار صاحب بن نجار الذي جمَعَ الإبداع في خمس كلمات وين في لبناني في نجّار حيث يُظهر الإعلان ان اللبنانيين المنتشرين في أقاصي الأرض تجمعهم قهوة نجّار، والذي ابتكر ماكينة سمّاها ركوة بالإمكان استخدامها في المنزل أو في المكتب، فتصنع القهوة التركية التي لا يستفيق اللبناني إلاّ عليها وهي فخر الضيافة اللبنانية التي لا تفارق الكَرَم اللبناني والعادات والتقاليد اللبنانية:
مروق شراب قهوة.
منشرب قهوة ومنحكي.
منعالج الموضوع على فنجان قهوة.


لم يكتفِ المبدع الكريم جورج نجّار بالشعار الذي حلّق جواً وصولاً الى آخر المعمورة، ودخل في النوستالجيا اللبنانية، بل توسع ليشمل فقط اكثر من خمسين من أصدقائه ليُطبق إعلانه المبدع في رحلة بحرية الى جزيرة سردينيا، ويصبح الإعلان وين في لبناني في جورج نجار.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد