إختر عدداً من الأرشيف  
الغلاف

ولي عهد ابوظبي يعتز بالصداقة مع الرئيس بينغ وبالشراكة الاستراتيجية مع الصين
محمد بن راشد ومحمد بن زايد بحثا مع الرئيس الصيني التعاون والشراكة الاستراتيجية
محمد بن زايد: زيارة الرئيس الصيني للامارات تاريخية وتعزز قيام شراكة شاملة
الزيارة اسست لمرحلة جديدة ونقلة نوعية في العلاقات الثنائية والاستراتيجية
أنجح زيارة وأشمل مباحثات وأهم بيان ختامي، هذه هي الصفات التي يمكن اطلاقها على الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الصيني شي جين بينغ الى دولة الامارات العربية، وهذا هو الوصف الذي يمكن اطلاقه على هذه الزيارة التي استمرت ثلاثة ايام وانتهت يوم الاحد الماضي ٢٢/٧/٢٠١٨. واكتسبت اهمية كبيرة على مختلف الاصعدة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتكنولوجية والطاقة والنفط والغاز والثقافة وغيرها... ويجري الرهان على ان تؤسس هذه الزيارة لشركات استراتيجية. وفيما نوه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بالعلاقات الاقتصادية القوية والتبادلات التجارية المزدهرة بين الدولتين، التي بلغت حوالى ٢٠٠ مليار درهم، اكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة ان هناك رؤية مشتركة وفكر تنموي واحد بين البلدين يرتكز على التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وفي اطار المباحثات المركزة والشاملة والمعمقة بين البلدين الصديقين اعرب الشيخ محمد بن زايد عن اعتزازه باواصر الصداقة الشخصية التي تجمع سموه مع الرئيس بينغ، واكد على ان الامارات شريك استراتيجي للصين، واعتبر سموه الزيارة بانها تؤذن بقيام مرحلة جديدة ونقلة نوعية في العلاقات الثنائية الاستراتيجية. واكد سموه ان بلاده تملك مقومات تؤهلها لتكون عنصرا محوريا ضمن مبادرة: حزام واحد طريق واحد.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد