إختر عدداً من الأرشيف  
لبنان

رئيس الجمهورية بعد استقباله الغانم: أمير الكويت حريص على دعم لبنان

عون العلاقات اللبنانية - الكويتية متجذرة والأواصر قوية بين الشعبين
رئيس مجلس الأمة: الكويت لن تترك لبنان وحيداً ولا حظر على الكويتيين من السفر اليه
وصف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العلاقات اللبنانية - الكويتية بأنها متجذرة لأنها ترجمة حقيقية للروابط القائمة بين البلدين، ولأواصر الأخوّة والتعاون التي تجمع بين الشعبين الشقيقين.
جاء ذلك بعد استقباله لرئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، الذي زار لبنان في الأسبوع الماضي، والتقى أيضاً نظيره رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في عين التينة ورئيس حكومة تصريف الأعمال المكلف تشكيل الحكومة الجديدة سعد الحريري في بيت الوسط.


ولفت الرئيس عون خلال استقباله رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم في قصر بعبدا، الى ان الاهتمام الدائم الذي يبديه امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بلبنان واللبنانيين، يعكس بامانة الحرص الكويتي على دعم لبنان في المحافل الاقليمية والدولية، والعمل للمحافظة على استقراره وأمنه واقتصاده، مستذكرا مواقف الشيخ الصباح خلال الازمات المتتالية التي مر بها لبنان، لا سيما خلال ترؤسه اللجنة السداسية العربية التي كلفتها القمة العربية ايجاد حلول للاوضاع التي سادت لبنان آنذاك.
وحمل الرئيس عون الغانم تحياته الى امير الكويت وتمنياته للكويت ولشعبها الشقيق دوام التقدم والازدهار في ظل قيادة امير البلاد وحكومته ومجلس الامة الكويتي، منوِّها ب صورة خاصة بالدور الريادي الذي تلعبه الكويت في مقاربة الازمات العربية وسعيها الدؤوب لايجاد حلول سلمية وعادلة لها.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
مسؤولون في لبنان يفاخرون بشركة ماكينزي...
ونيويورك تايمز تكشف فضائحها في جنوبي افريقيا والعالم!
اذا كانت شركة ماكينزي هي عنوان الاصلاح الاقتصادي ومكافحة الفساد في لبنان، فما على اللبنانيين الا ان يستبشروا بعمر طويل للفساد وتدهور الاقتصاد في لبنان! ويتباهى بعض اركان الحكم وبعض الوزراء ب نجاحهم في اقناع ماكينزي بالعمل في لبنان! ولكن ما هي حقيقة هذه الشركة، وماذا يحيط، بسمعتها من شبهات؟! صحيفة نيويورك تايمز الاميركية ذائعة الصيت نشرت تقريراً استقصائياً فضحت فيه ارتكابات منسوبة الى شركة ماكينزي في جنوب افريقيا، وكشفت فضائح تورطت فيها الشركة بمئات ملايين الدولارات. وتشير الصحيفة الى دور مشبوه تقوم به الشركات الاستشارية العالمية بالنيابة عن الحكومات! وننقل هنا ما ورد في وكالة بلومبيرغ، وكذلك في جريدة نيويورك تايمز.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
رئيس بلدية الشياح ادمون غاريوس
رئيس ناجح ورجل صلب وانساني طموح
يستطيع الانسان ان يحقق طموحاته من قناعات راسخة لديه، تدفعه نحو هدفه وقد تكون الصدفة احيانا هي الطريق الى النجاح، اما العزيمة فتبقى الاساس والموجِّه الرئيس. وكثيرا من المرات تصدمنا الحقائق من حيث الاعمال والتقدم، فالعمل في الشأن العام يُبرز شخصية الفرد وقدراته، لان الانخراط في المجتمعات المتعددة الأوجه عالم جديد ومختلف ويكون ميزان القوى، والتعاطي مع الناس في العمل الإنمائي، ليس طمعا في المناصب او حسب الظهور، انما ايمانا بقضية تعكس شخصيته.
وادمون غاريوس الذي يعمل بصمت المؤمن بوطنه وشعبه، والذي كرس القسم الأكبر من حياته في خدمة ابناء بلدته الشياح والجوار فهو رجل ذو عزيمة واصرار، حمل على عاتقه مساعدة الناس والسعي لحل ما يعترضهم من مشاكل وتأمين طلباتهم.
ترأس بلدية الشياح لعدة مرات، فاثبت جدارة في التعاطي مع الغير عاملا بكل اخلاص وتجرد، اراد ان يكون الجندي المجهول لأنه لا يحب الظهور والتباهي، ورغم انه من القلائل الذين يعملون للخدمة العامة على حساب راحته ومشاغله الخاصة، فهو اساسا رجل اعمال وصناعة، واقتصاد او صاحب مؤسسات يشهد لها بالنجاح والتقدم. ورغم كل هذا يرى نفسه في عمله البلدي وخدمة الناس ولا يسعى الى مطامع سياسية او مكاسب مادية، لم يركض وراء المناصب.
>> أنقر لقراءة كامل المقال
غلاف هذا العدد