إختر عدداً من الأرشيف  
ملحق الصياد

ديار المحرق في البحرين
مدينة عصرية جامعة تضاهي كبرى المدن السكنية عالمياً
وواحدة من أكبر ركائز التطوير العقاري التنموية
تعد ديار المحرق مدينة عصرية متكاملة تضاهي كبرى المدن السكنية الراقية في شتى أنحاء العالم، وهي احد أكبر مشاريع التطوير العقاري التنموية الشاملة في مملكة البحرين. تجمع ديار المحرق بين مقومات الحياة العصرية والتراث البحريني الأصيل في المشاريع السكنية والتجارية والسياحية المختلفة، وهي تقع في الجزء الشمالي لمدينة المحرق على مساحة شاسعة من الأراضي المستصلحة تفوق 10 كيلومترات مربعة على امتداد 6 جزر و 40 كيلومتراً من الواجهات المائية والشواطئ الرملية الخلابة. ويضم المخطط الرئيسي للمشروع مجموعة واسعة من أرقى المجتمعات السكنية والمرافق الترفيهية والتعليمية والطبية والمجمعات التجارية الفخمة والحدائق والفنادق ومرافئ السفن، وجميع العناصر التي تشكل مجتمعاً متكاملاً في النواحي المختلفة، مما يجعله المكان الأمثل لسكن العوائل في بيئة ثرية بنسيجها الاجتماعي المتلاحم.

المشاريع والمخططات السكنية في ديار المحرق
مخطط البارح
مجتمع سكني راقٍ يقع في الجانب الغربي من مدينة ديار المحرق مطل على البحر والقناة المائية الرئيسية في المدينة. يحتوي مشروع البارح السكني للتملُّك الحر على 3 أنواع من القسائم، تشمل القسائم السكنية المزودة بواجهة بحرية خلاّبة بغرض بناء فلل راقية ورحبة، والقسائم السكنية التي تقع في قلب مخطط البارح بالقرب من المنتزهات المطلة على البحر. كما يحتوي المشروع على القسائم الاستثمارية المطلة على الطريق الرئيسي والمخصصة لتشييد مبانٍ متعددة الطوابق. ويتم حالياً طرح قسائم المخطط للبيع مع التملك الحر للمواطنين والخليجيين والأجانب. ويذكر أن أعمال البنية التحتية لمشروع البارح بدأت في شهر تشرين الاول/أكتوبر 2017، كما تم تنفيذ المرحلة الأولى للمشروع بتكلفة إجمالية تبلغ 4.3 ملايين دينار بحريني. وتعمل شركة ديار المحرق على تجهيز وإعداد فلل سكنية جاهزة سيتم طرحها قريباً حيث يجري الآن بناء 4 فلل نموذجية من المرحلة الثالثة في المشروع وعرضها في آذار/مارس 2018، حيث يتم تشييد نموذجين من هذه الفلل على القسائم السكنية ذات الواجهة المائية، ونموذجين آخرين على القسائم السكنية الواقعة وسط المشروع. ومن

المقرر أن تبدأ ديار المحرق طرح فلل المرحلة الثالثة للبيع في نيسان/أبريل 2018. ويعد مخطط البارح أحد المشاريع السكنية الراقية التي تجمع بين ثناياها أجمل المناظر الطبيعية التي تبعث على السكينة والارتياح حيث يشمل مساحات مخصصة للمتنزهات العامة والمسطحات الخضراء فضلاً عن المساحات المخصصة للمرافق العامة والخدمية.

مخطط القمرة
تقع أراضي مخطط القمرة في قلب مدينة ديار المحرق على بعد مسافة قصيرة من مجمّع مدينة التنين ومراسي البحرين ومشروع النسيم. يضم مخطط القمرة أكثر من 131 قسيمة سكنية للتملك الحر مخصصة لبناء منازل ذات أحجام متوسطة وبأسعار مميزة، كما يحتوي على مناطق ترفيهية وأخرى مخصصة لتجارة البيع بالتجزئة لتوفير الخدمات الاستهلاكية والتجارية في مجتمع القمرة. ويلبي مشروع القمرة الاحتياجات السكنية والاستثمارية لفئة واسعة من المواطنين والخليجيين والأجانب الراغبين بامتلاك قسائم التملك الحر في احدى أكثر المناطق حيويةً في مملكة البحرين، وهو يمثل التنوع المعماري والسكني الذي يجسده المخطط الرئيسي لمدينة ديار المحرق. ويتم العمل على البنية التحتية للمشروع في جدول زمني مدته 8 أشهر إنطلاقاً مع حرص الشركة على الإتقان والسّرعة في العمل وجهودها لتجهيز المشروع على أكمل وجه، ومن المتوقع أن تنتهي الأعمال في شهر ايار/مايو 2018. وستنفذ شركة حفيرة للمقاولات سائر أعمال البنية التحتية في المشروع بكلفة تبلغ 4.14 ملايين دينار بحريني.

مشروع النسيم المطل على القنوات المائية
يعد مشروع النسيم المتعدد الإستخدامات بمثابة مدينة عائمة في قلب ديار المحرق، حيث يضم كل من الفلل والشقق الجاهزة المطلة على قنوات مائية، فضلاً عن كونه أول إستثمار للشركة لبناء مجتمع مسوّر ومتكامل. يتألف مشروع النسيم من منطقتين رئيسيتين، الأولى وهي منطقة سكنية خاصة تضم 300 فيلا تطل على القناة المائية، و500 شقة سكنية في مباني ذات تصاميم مختلفة، الى جانب مرافق خدماتية ذات جودة عالية. بينما تضم المنطقة الثانية 500 شقة سكنية في مبان ذات تصاميم راقية وجذابة، ومحلات تجارية، ومراكز ترفيهية متنوعة ومتنزهاً للمشاة وفندقاً ومرفأ بحرياً ذا 100 مرسى للقوارب والسفن.

مشروع ديرة العيون
تعتبر ديرة العيون إحدى أهم مشاريع السكن الإجتماعي الرائدة في مملكة البحرين، حيث تمتاز بوحدات سكنية ذات تصاميم عصرية تحتضن في طياتها التراث والثقافة الأصيلة للمملكة. تضم ديرة العيون مساحة تبلغ 1.2 مليون متر مربع وتحتضن 3,043 منزلاً للإسكان والسكن الإجتماعي في الجهة الجنوبية من ديار المحرق، منها 1,122 منزلاً لأصحاب الطلبات السكنية المسجلة في برنامج مزايا، و1,921 منزلاً للسكن الإجتماعي، يتم تشييدها على ثلاث مراحل. وتشتمل المرحلة الأولى على 151 وحدة سكنية تابعة لبرنامج مزايا و515 وحدة سكنية تابعة للسكن الإجتماعي، وقد بدأت أعمال البناء والتشييد عليها، ومن المتوقع أن يتم تسليم المرحلة الأولى في الربع الأول من العام 2018. وتتضمن المرحلة الثانية 126 وحدة سكنية تابعة لبرنامج مزايا و1,406 وحدات سكنية تابعة للسكن الإجتماعي. وتجري حاليا أعمال البناء والتشييد عليها على ثلاث مراحل، ومن المقرر أن يتم الإنتهاء منها في كانون الاول/ديسمبر 2018.
وتشتمل المرحلة الثالثة على 845 وحدة سكنية تابعة لبرنامج مزايا، سيتم تشييدها على عدة مراحل، حيث تشمل كل دفعة حوالي 150 وحدة سكنية. وتتضمن الدفعة الأولى من المرحلة الثالثة 173 وحدة سكنية، والتي من المقرر أن تبدأ أعمال البناء والتشييد عليها في كانون الاول/ديسمبر 2017. وسيتم الإنتهاء من المرحلة الثالثة بحلول كانون الاول/ديسمبر 2020. وستجري أعمال البنية التحتية على عدة مراحل، سيتم الإنتهاء منها بالتزامن مع انتهاء أعمال تشييد الوحدات التابعة لكل مرحلة.
ويذكر أن الوحدات السكنية في مشروع ديرة العيون مخصصة للمواطنين البحرينيين المدرجين على قائمة برنامج مزايا للسكن الإجتماعي والإسكان، التابع لوزارة الإسكان وتتوافر وحداته بأسعار مناسبة للمواطنين. وتم الإنتهاء من العمل على الفلل النموذجية في المشروع، وعرضها لجميع الراغبين بالإطلاع على تصاميمها.

مخطط سارات
يتميز مخطط سارات بموقعه الاستراتيجي على واجهة المدخل الرئيسي لمشروع ديار المحرق، وهو عبارة عن قسائم مخصصة لتشييد مناطق سكنية مثالية توفّر جميع وسائل المعيشة الرّاقية لسكانها. يضم المخطط 173 قسيمة من الأحجام المختلفة تتراوح مساحتها ما بين 500 إلى 1,000 متر مربع، وقد تم تخطيطها لتوفر بيئة سكنية مليئة بالهدوء والخصوصية لقاطنيها. وتحظى سارات ببنية تحتية متكاملة وشبكةٌ خاصة متكاملة من الطرق، ومسارات خاصة للدراجات، ومنافذ عبور قريبة وآمنة، تتيح إمكانية الوصول السريع والسهل الى الشاطئ والمناطق الأخرى المختلفة. ويذكر أن نسبة البيع في المخطط قد بلغت ١٠٠%، وهو يعكس تميز المشروع وجذبه لشريحة كبيرة من المجتمع. وقد تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية الأولية والثانوية للمشروع، فضلاً عن تنفيذ جميع أعمال توصيل شبكات الكهرباء في سائر أنحاء المشروع لتمكين ملاّك القسائم السكنية للانتقال إلى منازلهم واستكمال الإجراءات اللازمة مع هيئة الكهرباء والماء لتزويدها بالطاقة.

بيوت الديار
يعد مشروع بيوت الديار مجتمعاً سكنياً قائماً بذاته تتوافر فيه جميع المرافق الحديثة والتصاميم المعمارية المستوحاة من التراث البحريني العريق. وتتنوع تصاميم الوحدات السكنية وديكوراتها الداخلية التي تم إستيحاؤها من التراث العربي الأصيل، فضلاً عن مسمياتها التي تعكس الثقافة البحرينية الأصيلة، كالجوري والشراع والمطر والياسمين والقمر والسمه. يحتوي مشروع بيوت الديار على مرحلتين، تتوزع 340 وحدة سكنية في المرحلة الأولى، ويبلغ عدد وحدات المرحلة الثانية 196 وحدة سكنية. وقد تم تسليم وحدات المرحلة الأولى لملاكها في الربع الثالث من العام 2015، كما تم توزيع الدفعة الأولى من وحدات المرحلة الثانية في المشروع في شهر نيسان/أبريل عام 2017. ويذكر أن مشروع بيوت الديار حقق نجاحاً باهراً ببيع جميع وحداته السكنية قبل البدء في تنفيذ المشروع، ومع إنتقال السكان لمنازلهم الجديدة، تزدهر المنطقة حالياً بنشاط أحيائها وطرقاتها.
وقد أطلقت شركة ديار المحرق في شهر تموز/يوليو 2017، أحدث مشاريعها ضمن بيوت الديار، وهو مشروع نور بلازا. الذي يعتبر مركزاً تجارياً مخصصاً لتلبية احتياجات الزوار وقاطني بيوت الديار بشكل رئيسي، وهو يضم مجموعة شاملة من المتاجر والمحلات التي تقدم السلع والخدمات المختلفة.
ويحتوي نور بلازا على مرافق حيوية تضم ساحة لعب للأطفال ومساحة خارجية واسعة يمكن استخدامها للعب سائر الرياضات ككرة القدم وكرة الطائرة وكرة اليد وكرة السلة. ويجدر بالذكر أنه تم إفتتاح هذه المرافق الترفيهية وبدء استقبالها للزوار.
ويضم نور بلازا حالياً أسواق ميدوي التي تم افتتاحها مؤخراً، وهي مجهزة لتوفير المواد الغذائية والأدوات المنزلية. وتتوافر محلات لبيع الفواكه والخضروات، وصالون نسائي، ومحل لخدمات غسيل الملابس. ومن المتوقع أن يتم افتتاح عدد من المطاعم والمقاهي، التي تقدم خدمة التوصيل للمنازل إلى سكان المنطقة. يطرح المشروع فرصاً تجارية واعدة لكونه يتميز بموقع استراتيجي في قلب بيوت الديار، ويتكون من 10 محلات خدمية مخصصة لخدمة وتوفير احتياجات قاطني بيوت الديار.
ويذكر أن نور بلازا المركز الإجتماعي الأول الذي يتم افتتاحه ضمن مجموعة من المراكز المزمع افتتاحها قريباً في ديار المحرق. وتشرف شركة ديار ريتيل على إدارة المشروع، وهي شركة تابعة لشركة ديار المحرق.

المشاريع التجارية في ديار المحرق
تعد ديار المحرق مركزاً ريادياً في قطاع التطوير العقاري في المنطقة، يمتاز بتنوع مشاريعه التجارية ومنشآته السياحية التي تستقطب فئات المجتمع المختلفة، فضلاً عن جدارتها لتصبح مركزاً تجارياً رائداً يجذب المستثمرين ورجال الأعمال من جميع أنحاء المنطقة.

مخطط أراضي الصناعات الخفيفة والخدمات والمستودعات
يشمل المخطط قسائم مخصصة لتلبية الاحتياجات التجارية والاستراتيجية والتسويقية لعدد من الأنشطة كالصناعات الخفيفة والخدمات اللوجستية والمستودعات، والتي تتوافر في مساحات متعددة تتراوح بين 1,640 إلى 2,050 متراً مربعاً، تصلح لإقامة ورش العمل والمستودعات والأنشطة التجارية الأخرى لتخدم مدينة ديار المحرق وجزيرة المحرق على حد سواء. وتقع القسائم في المنطقة التجارية في ديار المحرق وتتميز بقربها من مطار البحرين الدولي وميناء خليفة التجاري.

مركز المدينة التجاري
يعد مركز المدينة التجاري من أحدث المشاريع التجارية الإستثمارية ضمن المخطط الرئيسي لديار المحرق، وهو يقع في قلب المخطط الرئيسي في مساحة شاسعة تبلغ 70,000 متر مربع. ويضم المشروع أكثر من 500 محل من الأنشطة التجارية المختلفة، تشمل المطاعم والمحلات التجارية والأسواق الشعبية كأسواق الفاكهة والخضار واللحوم، إضافة إلى المراكز الثقافية والمرافق الخدماتية والصحية والترفيهية، مما يوفر بيئة مليئة بالفعاليات المتنوّعة والأنشطة المختلفة لجميع سكان مدينة ديار المحرق. ومن المقرر الإنتهاء من أعمال تشييد المشروع في العام 2019.

قسائم المباني السكنية
من أجل توفير وحدات الشقق السكنية، راعت ديار المحرق أن يضم المخطط أراضي للمباني السكنية متعددة الطوابق، حيث تتميز بموقع قريب ومحاذ للمؤسسات التعليمية كالجامعة والمدارس الخاصة، بالإضافة إلى قرب موقع المباني من مركز المدينة التجاري ومراسي البحرين. وتتوافر قسائم المباني السكنية في مساحات تتراوح بين 1,050 إلى 1,200 متر مربع.

مخطط الفلل التجارية
يشتمل المخطط على أراض مخصصة لتشييد الفلل التجارية بأحجام متعددة تخدم الإحتياجات كافة، وتمتاز بموقع استراتيجي يطل على شارع تجاري رئيسي. ويجمع المخطط أراضي مصممة لتشييد فلل تجارية وأخرى لتشييد الفلل التجارية ستار. تتناسب هذه القسائم لإقامة الأنشطة التجارية التي تتطلب مقداراً من الخصوصية كصالونات التجميل، والمنتجعات الصحية، والمكاتب، والعيادات الطبية. وحصد المخطط تفوقاً ملحوظاً وإقبالاً كبيراً في المبيعات، حيث تم بيع جميع الأراضي بفترة قياسية، وذلك لما يقدمه المخطط من فرص استثمارية مجزية. ومن المتوقع أن يباشر عدد من الأنشطة التجارية أعمالها قريباً.

مخطط المعارض التجارية
يضم المخطط قسائم مخصصة لتشييد المعارض التجارية، تتمتع بمساحات شاسعة تتراوح بين 2,300 إلى 2,500 متر مربع، وموقع استراتيجي مناسب لإقامة أنشطة تجارية كبيرة، كمعارض الأثاث والسيارات والإنارة وغيرها من المشاريع التي تحمل معها فرصاً إستثمارية واعدة وجاذبة للعلامات التجارية من جميع أنحاء العالم.
    قرأ هذا المقال   129 مرة
غلاف هذا العدد