إختر عدداً من الأرشيف  
العرب

شاركت فيه ٦٨٠ شركة مثلت ٣٣ دولة في العالم

إقبال كبير على الجناح العُماني في معرض الخرطوم
واصلت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية في سلطنة عُمان، ممثلة بالحملة الوطنية لترويج المنتجات العُمانية عُماني مشاركتها في النسخة الخامسة والثلاثين من معرض الخرطوم الدولي في السودان، الذي اختتمت فعالياته في أرض المعارض في منطقة برّي مؤخراً بمشاركة أكثر من 680 شركة تمثّل 33 دولة، وقد حظي الجناح العُماني بإقبال كبير من شرائح المجتمع السوداني، حيث تعد هذه المشاركة الأولى بالنسبة للمؤسسة وتأتي في إطار السعي المستمر لإيجاد توسعات جديدة للمنتجات العُمانية التي أصبح الطلب متزايداً عليها من داخل السلطنة وخارجها.
وقد أوضح حمود بن عبدالله البلوشي، مدير دائرة المنتج العُماني في المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، أن المشاركة في معرض الخرطوم الدولي بجناح عُماني يضم تحت مظلته مجموعة من الشركات العُمانية في القطاعات الصناعية المختلفة كالمواد الغذائية والمنتجات الجلدية ومنتجات الطاقة كالبطاريات والمحولات الكهربائية ومواد التنظيف، تهدف الى دعم أهداف حملة عماني وبالتحديد المتمثّلة في الترويج للمنتجات العمانية على المستويين الإقليمي والعالمي، والبحث عن أسواق جديدة لهذه المنتجات ذات السمعة الطيبة خارج السلطنة، ولا شك أن أسواق جمهورية السودان بصورة خاصة وأسواق دول حوض النيل بصورة عامة تتميز بتعداد سكاني كبير جداً حيث أكثر من 40 مليون نسمة في السودان، بينما يتجاوز التعداد السكاني في جارتيها مثلا مصر وأثيوبيا ال 100 مليون نسمة، وهذا ما يدفع الشركات والمصانع العُمانية بشكل كبير على الانتشار في مثل هذه الدول التي في الوقت نفسه تتوفر فيها أنواع كثيرة ومختلفة من المواد الخام التي تدخل في إنتاج وتصنيع الكثير من المنتجات التي تقوم الشركات والمصانع العمانية بإنتاجها، وقد لمسنا الارتياح الكبير من مسؤولي الشركات العمانية الموجودين في المعرض، وتوقعاتهم المستقبلية بالحصول على فرص كبيرة والتعاقد مع موزعين جدد لدخول الأسواق الإفريقية.

وقال البلوشي: بالإضافة إلى المعارض التي يتم تنظيمها محلياً بالتزامن مع الفعاليات والأحداث داخل السلطنة وكذلك المعارض التي يتم تنظيمها في المراكز التجارية، واستمراراً لجهود المؤسسة العامة للمناطق الصناعية في التسويق للمنتجات العُمانية خارجياً، سنقوم بالمشاركة في مجموعة من المعارض الدولية خلال الربع الأول من العام 2018، فبالإضافة إلى معرض الخرطوم الدولي الذي اختتم فعالياته، تشارك المؤسسة بجناح عُماني نهاية شباط/فبراير ٢٠١٨ في معرض الخليج للأغذية جلفود بدولة الإمارات العربية المتحدة وهو أكبر معرض تجاري في قطاع معالجة وتصنيع الأغذية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، كما ستشارك المؤسسة ولأول مرة بجناح عُماني في منتصف آذار/مارس بمعرض الكويت الدولي للأغذية الزراعية، وهو الحدث المتخصص الوحيد لهذا القطاع في دولة الكويت، حيث يركز المعرض على الزراعة والغذاء وتجهيز الأغذية والتكنولوجيا والضيافة والتموين والأمن الغذائي وسلامة الأغذية، وقد وضعت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية ضمن أجندتها المشاركة في هذه المعارض بناءً على التعاون المتواصل الذي يبديه أصحاب الأعمال والمستثمرون مع المؤسسة، وكذلك رغبة الشركات والمصانع المستمرة في التوسع والانتشار وبالتالي زيادة خطوط الإنتاج وتطويرها في هذه الشركات بما يسهم في دعم الناتج المحلي للسلطنة وتوفير أكبر قدر من فرص العمل للكوادر الوطنية.

بوابة دخول
وأكد عدد من مسؤولي الشركات العمانية التي تواجدت تحت جناح السلطنة في معرض الخرطوم الدولي 2018 على أهمية التواجد في مثل هذه المعارض الدولية وما تعكسه على المشاركين من نتائج مستقبلية مبشّرة تساهم في مضاعفة الإنتاج وتحسين جودة المنتجات العمانية وتطويرها من خلال الاطلاع على التجارب العالمية المشاركة والتعرف على آراء المستهلكين في المنتجات العمانية، حيث يقول جمعة بن خلفان الجابري، أخصائي التسويق في شركة فولتامب للطاقة: إن الشركة تعد رائدة في السلطنة في ما يتعلق بتصميم المفاتيح الكهربائية والمحولات الكهربائية وتصنيعها وهندستها وصيانتها، حيث تسعى الشركة عبر مشاركتها في السودان إلى الترويج والتسويق عن مجموعة من منتجاتها ذات الجودة المتميزة، وفي مقدمتها محولات التوزيع من فئة 3000 كيلوفولت أمبير، 33 كيلوفولت، ومحولات الطاقة من فئة 500 ميغا فولت أمبير، 220 كيلو فولت، وأيضا مفاتيح 415 فولت منخفضة الفولتية، ومفاتيح 11 كيلوفولت متوسطة الفولتية، والمحولات الخاصة بقطاع النفط والغاز، حيث إن قسم الخدمات الهندسية في الشركة يلبي جميع مستلزمات التصليح والصيانة لا سيما أن فولتامب هي الشركة الأولى في نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي لتصنيع واختبار وتوريد محولات طاقة كهربائية سعة 160 ميغا فولت أمبير، وجهد كهربائي 132 كيلو فولت، بينما يقول محمود العجمي مدير مبيعات شركة الأحذية الواقية: إن المشاركة بمعرض الخرطوم الدولي الذي يعتبر من أكبر المعارض في إفريقيا تهدف إلى الاطلاع على التجارب الناجحة في هذا المجال من مختلف دول العالم، حيث إن اختيارنا هذا المعرض في نسخته ال ٥٣ والتي شارك جناح السلطنة فيه لأول مرة، يعد بوابة دخول لنا إلى الأسواق السودانية والدول المجاورة لها، كما تعد فرصة حقيقية للتعرف على الشركات المشاركة محليا ودوليا، وهناك فرصة متاحة للتعاقد مع هذه الشركات وتبادل الخبرات في ما بينها.

اضاءات على المنتجات العُمانية
في حين أوضح محمد بن مبارك الضامري، رئيس مجلس إدارة شركة النظرة الشاملة للتطوير، أن المشاركة في معرض الخرطوم الدولي إلى جانب شركات من دول عربية وأجنبية تفتح المجال للاطلاع والتعرف على كل ما هو جديد من منتجات وسلع وخدمات متنوعة مما يسهم في الارتقاء بصناعتنا المحلية وتبقى محافظة على ألقها وروعتها، حيث إن الهدف الأساسي من المشاركة هو الترويج عن المنتج العماني في الأسواق الخارجية واستقطاب أكبر شريحة من المستهلكين وفتح آفاق جديدة لما يميز المنتج العماني من الجودة العالية والسمعة الطيبة التي لمسناها من زوار المعرض بشرائحهم المختلفة.
أما راهول بهالايان، مدير تنمية الصادرات في الشركة الوطنية للمنظفات الصناعية، فيقول: تكمن أهمية تواجد شركتنا في النسخة ال 35 من معرض الخرطوم الدولي في جمهورية السودان في كونه يعد واحداً من أكبر المعارض في منطقة شرق إفريقيا وتضمنه للكثير من الفعاليات، ليس فقط التجارية، وإنما الثقافية والاجتماعية التي تشجع على المشاركة وتعرّف الناس بالتركيبة المجتمعية للمستهلك السوداني بصورة خاصة والإفريقي بصورة عامة، واستفادت شركتنا خلال أيام المعرض من عقد مجموعة من الاجتماعات الثنائية المجدولة وغير المجدولة مع المستثمرين وأصحاب الأعمال سواء أكانوا المشاركين في المعرض أو من زوّاره، وبالنسبة لنا فقد قمنا بمجموعة مفيدة من لقاءات الأعمال مع أصحاب الأعمال من دول مختلفة، لا سيما من الجزائر وسوريا والتي نأمل أن ينتج عنها إيجاد طلبات وموزعين جدد لنا يساهمون في انتشار منتجات شركتنا الرائدة وذات الجودة المتقدمة التي أبهرت زوار المعرض.
في حين يقول أنوب بالكرشنن، المدير المساعد لتنمية التجارة في الشركة العمانية للزيوت النباتية ومشتقاتها، أن الهدف من التواجد في معرض الخرطوم الدولي هو السعي المستمر للشركة في الانتشار والتوسع خارجيا والتعريف بمنتجاتها من الزيوت الصالحة للأكل والتي يتم توفيرها على أعلى مستوى من الجودة للمستهلكين، حيث تتوفر منتجات الشركة بمجموعة من العلامات التجارية الشهيرة على نطاق واسع مثل الصفاء، السعادة وصلالة وطيبة، صحي، البهجه، ضياء، صنلايف، والصفوة.


مجلس الدولة العُماني أقر لائحته الداخلية
تحديد مسار الصلاحيات التشريعية والرقابية وتحديد آلية العمل
أقر مجلس الدولة مشروع اللائحة الداخلية للمجلس، في أعقاب مناقشة مستفيضة في جلسته الرابعة لدور الانعقاد الثالث من الفترة السادسة برئاسة الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري، رئيس المجلس، الذي ألقى كلمة في مستهل مناقشة مشروع اللائحة أكد فيها على أهمية اللائحة في رسم مسار ممارسة الصلاحيات التشريعية والرقابية التي يتمتع بها المجلس، وتحديد آليات العمل بأجهزته المختلفة.
وقال إنه نظراً الى مرور فترة طويلة على اللوائح الحالية للمجلس، ونتيجة لما شهدته التجربة الشورية من تطورات خلال السنوات الماضية، فقد كان لا بد من إعادة النظر في تلك اللوائح لتطويرها وتعديلها بما يتلاءم وظروف المرحلة الحالية ويلبّي متطلبات المرحلة المستقبلية، لذا تم تكليف اللجنة القانونية بمراجعة تلك اللوائح. وأضاف معاليه بأن اللجنة قامت ببذل جهود مقدّرة خلال الفترة الماضية أسفرت عن إعداد مشروع هذه اللائحة والتي تأتي ثمرة جهد استغرق قرابة العامين .
عقب ذلك، أوضح المكرم عبدالقادر بن سالم الذهب، رئيس اللجنة القانونية، أن اللجنة اقترحت إعداد لائحة داخلية للمجلس في ضوء ما أُدخل من تعديلات على النظام الأساسي للدولة بموجب المرسوم السلطاني رقم 99/2011 تتعلق بالصلاحيات التشريعية والرقابية التي مُنحت لمجلس عمان إنفاذاً للإرادة السامية لجلالة السلطان قابوس والمُعبّر عنها ما تضمنه المرسوم السلطاني رقم 39/2011، والتي مهدت لبداية فترة جديدة من العمل البرلماني في سلطنة عُمان.
وأشار إلى أن اللجنة استندت في طلب إعداد مشروع اللائحة إلى المادة 58 مكرراً 25 من النظام الأساسي للدولة، والتي فوّضت كلاً من مجلسي الدولة والشورى في وضع لائحتهما الداخلية التي تنظّم سير العمل فيهما وبلجانهما، ولفت إلى أن اللجنة وهي بصدد إعداد مشروع اللائحة، اطلعت على العديد من اللوائح وأنظمة العمل الداخلية لبعض المجالس في الأنظمة النظيرة التي تأخذ بنظام المجلسين، إلى جانب الأنظمة التي تأخذ بنظام المجلس الواحد، كما تمت الاستفادة من ملاحظات مكتب المجلس ورؤساء اللجان على مشروع اللائحة الذي يتضمن ستة أبواب.

دور الدراما في المجتمع العُماني
إلى ذلك، أقر المجلس المقترح الذي تقدمت به لجنة الثقافة والإعلام والسياحة حول دور الدراما العُمانية في المجتمع المسرح إنموذجا لدراسته خلال الفترة الحالية.
وقد أوردت اللجنة جملة مبررات لدراسة المقترح منها الحاجة إلى تفعيل دور الدراما العُمانية والمسرح في المجتمع ودور المسرح في المشهد الثقافي العُماني في الوقت الحاضر، وأهمية تفعيل دور الدراما في التوجيه والإرشاد لمجابهة الظواهر السلبية والسلوكيات المستهجنة والتي بدأت تظهر في المجتمع خاصة بين قطاع الشباب.
وتهدف الدراسة إلى الوقوف على الدراما العُمانية وبشكل خاص المسرح وما يحيط به من صعوبات تحدّ من حراكه وتطوره، واقتراح الحلول الملائمة لتجاوزها.
وتمّ خلال الجلسة اعتماد محضر الجلسة العادية الثالثة لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة، إضافة إلى الاطلاع على تقرير الأمانة العامة عن أنشطة المجلس وأجهزته المختلفة في ما بين الجلسة العادية الثالثة وهذه الجلسة.


حيوية لافتة في مطاري مسقط وصلالة
ارتفاع نسبة المسافرين بين ١٧ و٢٧%
سجل عدد المسافرين عبر مطاري مسقط الدولي وصلالة في سلطانة عُمان ارتفاعا في نهاية العام 2017 بلغت نسبته ١٦.٧ بالمائة و27 في المائة على التوالي، مقارنة بنهاية العام 2016 ليبلغ مجموع من سافروا عبر المطارين 15 مليونا و562 ألفا و886 مسافرا.
وبحسب النشرة الإحصائية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، ارتفع عدد المسافرين عبر مطار مسقط الدولي، بمن فيهم المحولون والترانزيت ليبلغ في نهاية شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي 14 مليونا و34 ألفا و865 مسافرا مقارنة مع 12 مليونا و31 ألفا و496 مسافرا في نهاية الشهر نفسه من العام 2016، فيما بلغ عدد الرحلات 114 ألفا و258 رحلة في نهاية العام 2017 مقارنة مع 103 آلاف و326 رحلة في نهاية العام 2016 وبنسبة ارتفاع بلغت ١٠.٦ في المائة.
وبلغ عدد الرحلات الدولية عبر مطار مسقط الدولي في نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي 102 ألف و148 رحلة مقارنة مع 93 ألفا و822 رحلة بنهاية عام 2016 بارتفاع نسبته ٨.٩ في المائة وسافر على متن هذه الرحلات 12 مليونا و824 ألفا و294 مسافرا بارتفاع نسبته ١٦.٥ في المائة.
وأشارت النشرة الإحصائية إلى أن الرحلات الداخلية عبر مطار مسقط سجلت ارتفاعا نسبته ٢٧.٤ بالمائة ليبلغ عددها 12 ألفا و110 رحلات في نهاية كانون الأول/ديسمبر 2017، مقارنة مع 9 آلاف و504 رحلات عام 2016 سافر على متنها مليون و210 آلاف و571 مسافرا مقارنة مع مليون و23 ألفا و184 مسافرا على متن الرحلات الداخلية في نهاية العام 2016 بارتفاع نسبته ١٨.٣ في المائة.
وأوضحت النشرة أن عدد المسافرين عبر مطار صلالة بلغ 2017 مليونا و528 ألفا و21 مسافرا مقارنة مع مليون و198 ألفا و596 مسافرا في نهاية عام 2016، فيما بلغ عدد الرحلات 14 ألفا و444 رحلة عام 2017 مقارنة مع 10 آلاف و148 رحلة عام 2016 وبنسبة ارتفاع بلغت ٤٢.٣ في المائة.
وبلغ عدد الرحلات الدولية عبر مطار صلالة العام الماضي 5 آلاف و611 رحلة سافر عبرها 579 ألفا و41 مسافراً مقارنة مع 4 آلاف و474 رحلة دولية عام 2016، سافر عبرها 431 ألفا و271 مسافرا بزيادة في الرحلات نسبتها ٢٥.٤ في المائة.
وبلغ عدد الرحلات الداخلية عبر مطار صلالة 8 آلاف و833 رحلة عام 2017 سافر عبرها 948 ألفا و980 مسافرا مقارنة مع 5 آلاف و674 رحلة عام 2016 سافر عبرها 767 ألفا و325 مسافرا بنسبة ارتفاع في الرحلات بلغت ٥٥.٧ في المائة
    قرأ هذا المقال   828 مرة
غلاف هذا العدد