إختر عدداً من الأرشيف  
العالم

البلدان العشرة الاكثر قوة في العالم:
اميركا الاولى وروسيا الثانية والصين الثالثة
السعودية والامارات الاقوى عربياً
يُعتبر موقع يو أس نيوز أند وورلد ريبورت من أهم المراجع في الولايات المتحدة والعالم بالنسبة إلى وضع التصنيفات والمراتب الخاصة بالمؤسسات والشركات والبلدان المختلفة، ومنها ما هو خاص بالولايات المتحدة، ومنها ما يشمل بلدان العالم. وترتيب الموقع لبلدان العالم لجهة قوتها يُعتبر من بين الأكثر موضوعية وإنصافاً بين التصنيفات والترتيبات العديدة في هذا المجال، مع الاستناد إلى عوامل القوة العسكرية والطاقات الإقتصادية والرخاء الإجتماعي وسواها من العناصر التي يمكن بواسطتها قياس القوة الفعلية لبلد ما. وأتى تصنيف هذا العام للبلدان الأكثر قوة ليتضمن ثلاث دول شرق أوسطية من بين الدول ال 10 الأكثر قوة وهي: إسرائيل التي تتلقى مساعدات مباشرة من الولايات المتحدة تقدر ب 11 مليون دولار في كل يوم، هذا عدا عن المساعدات غير المباشرة المتنوعة والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.

البلدان ال 10 الأكثر قوة في العالم
١ - الولايات المتحدة: تحتل المرتبة الأولى عالمياً من حيث القوة بفعل قوتها العسكرية والإقتصادية بصورة رئيسية. على أنها تحتل أيضاً موقعاً مهيمناً على الساحة الدولية في مجالات أخرى عديدة تتراوح بين التربية والثقافة والترفيه. ولكن البعض يطرح التساؤلات حول مدى قدرتها على البقاء في هذا المركز بعد إستلام دونالد ترامب الرئاسة وإتخاذه مواقف وإتباعه سياسات تثير الجدل الشديد على الصعيدين الداخلي الأميركي والخارجي العالمي.
الناتج القومي: 18.6 تريليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 57608 دولارات اميركية.

عدد السكان: 323.1 مليون نسمة.

٢ - روسيا: أكبر بلدان العالم لجهة المساحة، حيث تبلغ مساحتها ضعفي مساحة كندا التي تحتل المرتبة الثانية، وحدودها تمتد من اليابان شرقاً إلى الولايات المتحدة في الشمال الغربي تجاه حدود ولاية آلاسكا الأميركية، مع الإشارة إلى أن الولايات المتحدة قد إشترت أراضي ألاسكا من روسيا في القرن التاسع عشر. ولروسيا إقتصاد ترسخت ركائزه في السنوات الأخيرة بعد مرحلة طويلة من الجمود في أواخر العصر الشيوعي والفوضى في ظل حكم الرئيس بوريس يلتسين.
الناتج القومي: 1.3 تريليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 26926 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: 144.3 مليون نسمة.

٣ - الصين: تحتل المرتبة الأولى لجهة عدد السكان، وهي تشهد نمواً إقتصادياً قياسياً منذ بدأ العمل بتحرير نظامها الإقتصادي أواخر القرن العشرين. وتعتمد الشركات الإنتاجية في العديد من أنحاء العالم، بما فيها الشركات التكنولوجية الأميركية واليابانية والأوروبية، على المصانع الصينية لتصنيع منتجاتها.
الناتج القومي: 11.2 تريليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 15395 دولاراً اميركياً.
عدد السكان مليار و٤٠٠ مليون نسمة.

٤ - ألمانيا: من أكثر بلدان أوروبا لجهة عدد السكان، كما أن إقتصادها هو من أرقى إقتصادات العالم من نواحي عدة. تتميز ألمانيا على العموم بإستقرار أوضاعها الإقتصادية والإجتماعية، كما أن دورها السياسي والعسكري أخذ يتعزز على الساحة الدولية في العقود الأخيرة.
الناتج القومي: 3.5 تريليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 48449 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: ٨٢.٧ مليون نسمة.

٥ - المملكة المتحدة بريطانيا العظمى: من أكثر بلدان العالم قوة إقتصادية، ولها نفوذ ثقافي واسع يمتد في جميع أرجاء العالم، وذلك بفضل ماضيها الإستعماري حديث العهد نسبياً. على أن ثمة تساؤلات حول مستقبل البلاد في ظل خروجها المرتقب من الإتحاد الأوروبي، والغموض الذي يكتنف أوضاعها الإقتصادية وعلاقتها مع سائر البلدان الأوروبية لاحقاً، فضلاً عن أن ثمة خطر على وحدة البلد في ظل مطالبة شريحة واسعة من سكان مقاطعة إسكوتلندا بالإنفصال عن جسم المملكة المتحدة...
الناتج القومي: 2.6 تريليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 42421 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: 65.6 مليون نسمة.

٦ - فرنسا: وضعها شبيه بوضع بريطانيا إلى حد بعيد، وخصوصاً لجهة نفوذها الثقافي العائد إلى ماضيها الإستعماري، ولو أن فرنسا متخلفة عن بريطانيا من هذه الناحية. ولفرنسا نفوذ عسكري وإستراتيجي واسع، وبصورة خاصة في القارة الإفريقية. ولكن لهذا البلد عدة مشاكل تهدد الاستقرار الإجتماعي.
الناتج القومي: 2.5 تريليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 42336 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: 66.9 مليون نسمة.

٧ - اليابان: من أكثر بلدان العالم تقدماً من الناحيتين الإقتصادية والإجتماعية، وهي تمارس نفوذاً قوياً في شرقي آسيا. كما أن اليابان بدأت تعزز مكانتها على الساحة الدولية مع تخليها تدريجياً عن سياسة عدم التدخل الخارجي التي كانت تتبعها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وهي تواجه منافسة قوية في جنوبي شرقي آسيا من بلدان مثل الصين أولاً، وكذلك من بعض البلدان الأخرى مثل كوريا الجنوبية... مع الإشارة إلى أن اليابان تأتي في المرتبة الثانية بعد كوريا الجنوبية لجهة خطر التعرض لإعتداءات من جانب كوريا الشمالية التي تملك قوة نووية لا يُستهان بها، عكس اليابان التي تعتمد على تحالفها مع الولايات المتحدة لضمان أمنها النووي...
الناتج القومي: ٤.٩ تريليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي:41220 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: 127 مليون نسمة.

٨ - إسرائيل: الكيان الصهيوني الذي يحتل فلسطين المحتلة يمتلك إقتصاداً قوياً، وبصورة خاصة في الصناعات الأمنية والعسكرية. ومن ركائز قوة هذا الإقتصاد اعتماد شبه كلي على المساعدات الخارجية المباشرة وغير المباشرة التي يتلقاها الكيان، وبصورة خاصة من الولايات المتحدة التي تنفق 11 مليون دولار يومياً لدعم إسرائيل، وبصورة خاصة في المجال العسكري!... بمعنى أن ركائز قوة إسرائيل سوف تنهار بمجرد توقف تلقيها الدعم الأميركي لها. وهناك تذمر لدى الرأي العام الشعبي الأميركي من إستمرار هذا الدعم الذي يأتي على حساب الإنفاق على المحرومين إجتماعياً في أميركا...
الناتج القومي: 318.7 بليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 35220 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: 8.5 مليون نسمة.

٩ - المملكة العربية السعودية: هي موطن مكة المكرمة والمدينة المنورة، ومن هنا فهي محط أنظار المسلمين في جميع أرجاء العالم. كما أنها تملك إحتياطياً نفطياً من بين الأكبر في العالم، ولديها قوة عسكرية كبيرة تجعلها تضطلع بالدور الإستراتيجي الأساسي في شبه الجزيرة العربية. وقد شرعت الحكومة في تنفيذ خطة طموحة تهدف إلى تنويع طبيعة الإقتصاد السعودي لجهة تحريره تدريجياً من التبعية لإستثمار موارد البلاد النفطية.
الناتج القومي: 646,4 بليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 55331 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: 32.3 مليون نسمة.

10: دولة الإمارات العربية المتحدة: الإمارات العربية المتحدة دولة حديثة التكوين نسبياً، يعود تاريخ تشكيلها إلى العام 1971، ومع ذلك فرضت نفسها على جميع الصعد بفضل إتباع حكامها سياسة رشيدة تستند إلى تنمية القدرات البشرية والإقتصادية وتنويع مصادر الدخل، مع التحضير الفعلي لمرحلة ما بعد النفط. والإمارات من أكثر بلدان العالم تطوراً اليوم على الصعيد التكنولوجي، وكذلك على صعيد الإرتقاء الإجتماعي، وتحتل المراتب الأولى في العديد من القطاعات مثل إعتماد تكنولوجيا المعلومات والطيران المدني والإعلام والعديد العديد سواها مما لا يتسع المجال هنا لذكرها جميعاً. كما لديها قوة عسكرية قوية تضطلع بدور بارز في منطقة الخليج.
الناتج القومي: 348.7 بليون دولار اميركي.
متوسط الدخل الفردي السنوي: 68092 دولاراً اميركياً.
عدد السكان: 9.3 مليون نسمة


الصورة/ رسم أميركي ساخر يشكو من إنفاق أميركا 11 مليون دولار يومياً على إسرائيل في وقت تعجز فيه الحكومة الأميركية عن رعاية المعوزين من أبناء الولايات المتحدة نفسها...
    قرأ هذا المقال   92 مرة
غلاف هذا العدد