إختر عدداً من الأرشيف  
لبنان

افتتح الدورة التاسعة لعرب نت فوروم بيروت ٢٠١٨
الرئىس الحريري: نحو ارساء الاستقرار وبلوغ الذكاء الاصطناعي... والمستقبل للشباب
سلامة: ٦٥% من الشركات الناشئة تعتقد ان النظام التعليمي لا يزود الطلاب بالمهارات
مثّل الرئىس سعد الحريري رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في حفل افتتاح الدورة التاسعة لعرب نت بيروت ٢٠١٨ فيما مثل وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري الرئىس الحريري في افتتاح فعاليات فوروم الفرص والطاقات ٢٠١٨..
عرب نت ٢٠١٨ عُقد في فندق الحبتور بسن الفيل بالتعاون مع مصرف لبنان، وسلط الضوء على الفرص المتاحة في قطاع الاعلام الرقمي وريادة الاعمال والتكنولوجيا المصرفية مع تهيئة البيئة اللازمة للاعمال الرقمية والقطاعات الابداعية في المشرق العربي. وفي ما يتعلق بفوروم الفرص والطاقات الذي عقد في فوروم دو بيروت، فقد نظمه اتحاد أورا، وكان محاولة لاعادة ثقة اللبنانيين بوطنهم وبطاقاتهم، وكان اشبه بمعرض لفرص العمل والتعليم والتدريب وتسويق المنتوجات.
وبين هذا الافتتاح وذاك، ترأس الحريري اجتماعات ثلاث لجان وزارية: لجنة دراسة الموازنة العامة للعام الحالي ٢٠١٨، حيث تم ادراج موضوع الكهرباء في مشروع الموازنة قيد البحث، ولجنة تحديث القوانين، ولجنة دراسة كيفية تطبيق سلسلة الرتب والرواتب في المؤسسات العامة.
في افتتاح الدورة التاسعة لعرب نت بيروت ٢٠١٨ أكد الرئىس الحريري على اهمية ارساء الاستقرار، وقال: بالذكاء الاصطناعي يمكن منع الفساد وان السياسيين يخذلون اللبنانيين بخلافاتهم، وراهن على المستقبل بالاعتماد على الشباب. وتحدث المؤسس والرئيس التنفيذي

لشركة عرب نت عمر كريستيديس، حيث اعلن اطلاق المؤتمر مشدداً على القطاع الرقمي.

ثم تحدث حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة فقال: أن التطورات العلمية والتكنولوجية تفرض على عالمنا إعادة النظر في طبيعة ودور وعلاقات الحكومات والمجتمع والأسواق والأفراد والدولة الحديثة التي صاحبت الثورة الصناعية الأولى مهددة بالزوال، إن لم تتدارك الحكومات الأمر وتسرع في مواكبة التطورات. انطلاقا من هذا الواقع، وإيمانا منه بضرورة مواكبة هذه التطورات والإفادة منها، أصدر مصرف لبنان سنة 2013 التعميم 331 الذي أمَّن لاقتصاد المعرفة استثمارات بأكثر من 400 مليون دولار أميركي، وخلق في لبنان بيئة أعمال رقمية واعدة تعتبر من الأكثر نشاطا وتكاملا في المنطقة، وذلك بفضل توافر الاستثمارات اللازمة لتطوير هذا القطاع، كالتمويل الأولي والمبكر للشركات الناشئة اللبنانية، ووجود صناديق استثمار مخاطر تغطي مختلف مستويات التمويل، بالإضافة إلى مسرعات أعمال جديدة ومساحات عمل مشتركة.
وأشار الى انه بفضل هذا التعميم أيضا، شهد لبنان تزايدا في عدد وقيمة الاستثمارات في شركات ناشئة.

النظام التعليمي
وقال: رغم كل الجهود المبذولة والنجاح المحرز لتاريخه، هناك صعوبات وتحديات أمامنا. وهنا بالتحديد، أظهرت دراسة حديثة أجرتها عرب نت وشملت شركات ناشئة في لبنان، أن حوالى ٦٥% من هذه الشركات يعتقد أن النظام التعليمي لا يزود الطلاب بالمهارات المطلوبة، في حين يعتبر ٤٠% منها أن المواهب المحلية تفتقر إلى المهارات التقنية. إن معالجة هذا الموضوع يتطلب جهدا من قبل الحكومة ووزارة التربية. من جهة أخرى، يعتبر ٨٧% من الشركات المشمولة في الدراسة أن المساعدة التسويقية والميزانيات المخصصة للتسويق تأتي على رأس الخدمات اللازمة لجذب الأعمال التجارية وزيادة الثقة بالسوق اللبنانية.
وكشف أن مصرف لبنان يستعد لإطلاق العملة الرقمية التي ستؤدي إلى تطوير مهم في مجال الإقتصاد الرقمي. لكن ذلك لا يكفي إذ إننا بحاجة إلى قوانين تقرها الحكومة ومجلس النواب. نحن ندرك أن القطاع المالي يضطلع بدور رائد في تنمية وتطوير وتحديث الاقتصاد اللبناني. غير أن النمو مرتبط إلى حد كبير بتحسين القدرة التنافسية للبنان، حيث يلعب اقتصاد المعرفة دورا إيجابيا كبيرا. فالابتكار والقدرة البشرية هما من ثوابت الثورة الصناعية الرابعة، أي أنهما عنصران أساسيان يساهمان في تحسين القدرة التنافسية. اليوم، يمثل اقتصاد المعرفة ١.٥% من الناتج المحلي الاجمالي اللبناني.

نقلة نوعية
والقى وزير الاتصالات كلمة أكد فيها ان اقتصاد القرن الحالي هو رقمي بامتياز، حيث يتمتع بامكانيات واسعة للنمو وخلق قيم مضافة، كما أنه يساهم في رفع الناتج القومي للدولة وايضا في ايجاد فرص عمل لجيل من الشباب المتعلم والمثقف، بعد ان تسلح بالعلم والمعرفة في مجال جديد من مجالات العمل الاقتصادي المبني في جله على عقول بشرية تتطور كلما أنفقت عليها عاليا فتسمو.
وأوضح ان وزارة الاتصالات تقوم حاليا بعدة مشاريع، من شأنها تأمين نقلة نوعية لقطاع الاتصالات ليكون قاطرة لاقتصادالمعرفة، خصوصا لجيل الشباب والشركات الناشئة، مشيرا الى مبادرة الوزارة في إطلاق صندوق دعم للشركات الناشئة من السراي الحكومي قبل أيام.
وقال: إن خطة الوزارة تشمل الشبكة الثابتة والخلوية وتعزيز التغطية على الاراضي اللبنانية كافة، حيث قُسِّم هذا المشروع الى مرحلتين: مرحلة إصلاح وتطوير وتحديث ما هو قائم من شبكات الهاتف الأرضي، الى تغطية ممتازة بقطاع الخليوي، لذلك قمنا بوصل جميع سنترالات لبنان على شبكة الالياف الضوئية وكذلك أطلقنا مشروع شبكة الالياف الضوئية على كل الاراضي اللبنانية حيث سيبدأ العمل بها الشهر المقبل.

الرهان على الشباب
وفي الختام تحدث الرئيس الحريري، مؤكدا أن كل ما نقوم به هدفه إرساء الاستقرار في البلد سياسيا وأمنيا وتحديث القوانين لتتماشى مع متطلبات تطوير بيئة الأعمال ولتوفير مزيد من فرص العمل أمام الشباب والشابات والنهوض بالاقتصاد الوطني.
وقال: من يأتي إلى مثل هذا المكان، يصبح لديه أمل أكبر وأكبر بهذا البلد، وخاصة بفضل العمل الذي تقومون به. فمن وسائل التكنولوجيا هناك الاستنساخ، فليتنا نستنسخ أربعة أو خمسة أشخاص من عمر كريستيدس نوزعهم على امتداد لبنان ليصبح بألف خير. وكذلك نستنسخ ثلاثة من رياض سلامة.
وأضاف: اذا أصبح لدينا في لبنان ذكاء اصطناعيا، فأول ما يمكننا تحقيقه هو منع الفساد، فيصبح بلدنا متطورا للغاية. ولكن المشكلة أن السياسيين عندها سيختلفون ما إذا كان هذا الذكاء الاصطناعي سنيا أم مارونيا أم أرثوذوكسيا أم غيره. أود أن أهنئكم بالفعل على ما تقومون به من عمل، فأنتم تشعروننا بالفخر بما تقومون به كلبنانيين على الرغم من كل المصاعب والتحديات التي نواجهها والمشاكل المحيطة بنا في المنطقة، وأحيانا نحن كسياسيين نخذل شعبنا بسبب خلافاتنا، لكن يجب علينا أن نكون متحدين ومتوافقين على أجندة تخدم الشباب والشابات في هذا البلد. فأنتم فعلا منارة لبنان، وأنتم هم من يستطيع أن ينتشل لبنان من هذه الضائقة التي نعيشها.
وتابع: حين أتى رفيق الحريري وفكر في تطوير البلد كان شابا أيضا، وكان يفكر في الشباب الذين مثله، لذلك تمكن من بناء البلد. فهو كان يسعى لتطوير جيله لكي يقوم بالبلد. وأنتم أيها الشباب والشابات الموجودين اليوم في هذه القاعة، أنتم تشكلون القاعدة لهذا البلد وانتم تنشئون منصة تسمح لكل الشباب والشابات الذين لديهم أفكارا وإبداعا وتطورا وفكرا تقدميا بأن يعطوا الأمل بالبلد.
وختم: أود فعلا أن أشكر أراب نيت على كل ما قامت به، وأقول للشباب أنني أعتمد عليكم جميعا، فأنتم مستقبل هذا البلد، ونحن نفكر بالطريقة نفسها، ونحتاج بعض الوقت من الاستقرار. وكل ما أقوم به هدفه إرساء الاستقرار في البلد، سياسيا وأمنيا، وكذلك تحديث القوانين التي وضعت في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. اليوم العالم كله تغير وكذلك أسلوب التجارة. من هنا، يجب ألا نخاف من التغيير، فهو أمر جيد من أجل الشعب نفسه. وأنتم من جهتكم، عليكم أن تفرضوا هذا التغيير وتجبروننا كسياسيين على تطوير هذا البلد. فنحن في النهاية في خدمة هذا البلد.
بعد ذلك افتتح الحريري معرض التقنية وجال في ارجائه حيث التقى الشركات المشاركة في المعرض والذين أطلعوه على أحدث التقنيات وعلى مشاريعهم والتحديات التي يواجهونها. كما إلتقى الرئيس الحريري رواد الأعمال والمتأهلين إلى المرحلة النهائية من مسابقات عرب نت للشركات الناشئة والشباب المبدعين، الذين شرحوا لدولته أفكارهم وتطلعاتهم.
    قرأ هذا المقال   12108 مرة
غلاف هذا العدد