إختر عدداً من الأرشيف  
الغلاف

الملكة رانيا العبدالله
عقدنا العزم ووضعنا التعليم على رأس الاولويات
القاب كثيرة اطلقت على اصغر الملكات سنا في العالم، لكنها تبقى الملكة رانيا، المرأة الشابة التي تملك موهبة كبيرة وطاقات فكرية عميقة، وبساطة مميزة، وهي ذات ثقافة واسعة، ولا تقتصر نشاطاتها على مجال معين، بل هي متعددة الاهتمامات الاجتماعية، والانسانية، والرياضية. ولقد ابرزت الملكة رانيا الوجه الحقيقي والاصيل للحضارة العربية من خلال اطلالاتها المتعددة في المحافل الدولية.
اللقاء مع جلالة الملكة رانيا لا يوصف بكلمات، ولا يوجز بخبر، لان الحديث مع ملكة القلوب يطول من حيث المامها التام، والعميق بكافة الامور فهي متحدثة لبقة واسعة الآفاق. بداية، سألت عن الاوضاع في لبنان باهتمام وشغف مبدية رغبتها في زيارة هذا البلد الجميل. وعندما قدمت لجلالتها مجموعة منشورات دار الصياد اخذت بتصفحها باهتمام وهي تردد بعض عبارات التقدير لاصحابها نظرت الي قائلة: منذ صغري وانا اطالع هذه المجلات ولا اخفي تقديري لها. كما ابدت اعجابها بصمود هذه المؤسسة الاعلامية العريقة، وخاصة بعملاق الصحافة العربية المرحوم سعيد فريحه، والقيمين عليها، وخصوصا ان مديرها العام السيدة الهام فريحه، والمعروف ان الملكة رانيا مناضلة صلبة الى جانب المرأة، كونها مؤمنة بقيمتها الحضارية الفاعلة. ولا يمكن الاستغناء عن جهودها، المكملة اذا لم تكن اساسية لنهضة المجتمع وهذه الصفات هي مختصرة في شخص الملكة رانيا، حيث هي راقية ومثقفة والمشجعة الاولى للعلم في المملكة الاردنية. وهذا اخذته على عاتقها، وبدأت مشروعها الطويل التعليمي. كذلك هي ام مثالية تحب العائلة وتهتم بكل امورها، وطالما شاركت هموم جلالة الملك عبدالله والازمات التي مر بها، لكن ايمانها بقدراته ووعيه كان حافزا لتخطيها بثقة ونجاح والوصول بالمملكة الى بر الامان.

وباختصار ما نستطيع قوله ان الملكة رانيا صورة صادقة للزوجة الوفية والام الصالحة، التي حظيت بحب شعبها واحترامه، فكانت على قدر من المسؤولية التي اهلتها لتكمل بها رسالتها في الحياة ولتكون الراعية والمشجعة لكل الاعمال العامة. وهذه القواسم المشتركة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا جعلت منهما مثالا يحتذى به داخل المملكة وخارجها.
وتبقى الملكة رانيا صاحبة الصوت المدوي في المحافل العالمية من اجل نصرة المرأة والطفولة والانسانية. ولقد تميزت باناقتها وشخصيتها المميزة وحبها للثقافة، وهي التي قالت: نحتاج الى نهج شمولي للتعليم ونخشى فقدان هويتنا الثقافية في اطار العولمة ونرى ان معظم اوقات الملكة رانيا لدعم الجمعيات الخيرية، ومساعدة الاطفال والمرضى والمشردين والمحتاجين.
اضافة الى تشجيعها للاعمال الفنية والعلمية، والتربوية، والاجتماعية والمشاركة في المؤتمرات والندوات العربية والعالمية، واستحقت فعلا الوصف الذي اطلقته وسائل الاعلام البريطانية عليها بوجه الخير وعلى الملك عبدالله الثاني بملك السلام.

مواقف ومبادرات
مصير الاردن في يد الاردنيين، فكل منا فاعل وكل منا نجم يضيء حيث يخفت نور الآخر، ولو غير كل منا مصير نجمة واحدة، فسنغمر الوطن ضوءا وشعاعا.
اسست جلالة الملكة رانيا العبدالله مؤسسة نهر الاردن في عام ١٩٩٥، كمنظمة غير حكومية لتحسين حياة العائلات والمجتمعات في انحاء الاردن. وتعمل المؤسسة من خلال شراكات مع القطاع الخاص لاقامة مشاريع محلية، وتمكين الرجال والنساء وتطوير معرفتهم ومهاراتهم في انتاج الاعمال اليدوية، وادارة المشاريع الصغيرة.
كما تنفذ المؤسسة مشاريع مدرة للدخل منها مشروع تصاميم نهر الاردن، مشروع وادي الريان ومشروع بني حميدة. وتساهم هذه المبادرات في مساعدة النساء على توفير مصادر دخل اضافية لدعم عائلاتهن، كما تمكن النساء من المشاركة في اتخاذ القرار داخل اسرهن والمساهمة في المجتمع الاردني. كما ساعدت هذه المشاريع في احياء تراث الاعمال اليدوية وصناعة النسيج في الاردن.
واستطاعت مؤسسة نهر الاردن في السنوات الاخيرة ان تجعل لنفسها حضورا عالميا، وتنقل تجربتها وخبراتها في العمل الى دول اخرى في المنطقة. ومن خلال شراكاتها، تصل مؤسسة نهر الاردن اليوم الى دول كاليمن، والمملكة العربية السعودية، وفلسطين. كذلك يوجد مجلس للمؤسسة في الولايات المتحدة الاميركية، والذي يقدم الدعم لنشاطات المؤسسة داخل اميركا.
الملكة رانيا العبدالله ٣٠ آذار/مارس ٢٠٠٨

حماية الاسرة
اطفالنا يحتضنون المستقبل بين ايديهم الرقيقة. ومن واجبنا مساعدتهم على تشكيل هذا المستقبل، وعلى تكوين صورة العالم الجديد، عالم الامل والسلام والمحبة. وهم، في ذلك، يحتاجون الى دعمنا لهم بالمفاهيم والقيم والمواقف وبالمهارات وبالعمل لتحقيق احلامهم. هذا واجبنا.
في العام ١٩٩٨، شهدت جلالتها اطلاق برنامج حماية الطفل من الاساءة التابع لمؤسسة نهر الاردن، والذي يهدف لمناقشة مشاكل الاساءة ضد الاطفال في الاردن. ويعمل البرنامج على جانبين اساسيين: حماية الاطفال الذين يعيشون في خطر العنف، وزيادة الوعي العام حول الاساءة للاطفال. وتعتبر دار الامان التي افتتحت في آب من العام ٢٠٠٠ المركز الاول من نوعه في المنطقة العربية، وتقدم الحماية واعادة التأهيل للاطفال المعنفين والمساء اليهم، اضافة الى تقديم الاستشارة لعائلاتهم. في العام ٢٠٠٥، افتتحت مؤسسة نهر الاردن، مركز الملكة رانيا للاسرة والطفل الذي يقدم تدريبا ايجابيا وعمليا للاهالي، كما يقدم نشاطات تعليمية بناءة للاطفال. وفي تشرين الثاني/نوفمبر عام ٢٠٠٨، اطلق الاردن اول خط لمساعدة الاطفال، بهدف توفير وسائل سهلة وآمنة للابلاغ عن الاساءة للاطفال.
وتترأس الملكة رانيا العبدالله المجلس الوطني لشؤون الاسرة الذي يساهم في تحسين نوعية الحياة لجميع الاسر الاردنية. ويعمل المجلس كمظلة لهيئتين وطنيتين هما: الفريق الوطني لحماية الاسرة، والفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة برئاسة جلالة الملكة. وقد تشكل الفريق الوطني لحماية الاسرة عام ٢٠٠٠، لحماية النساء والاطفال من العنف المنزلي، ولوضع سياسة موحدة لحماية وادارة طرق التعامل مع حالات الاساءة. وتشكل الفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة عام ١٩٩٩، لوضع استراتيجية وطنية للتصدي لكل ما يتعلق بتنمية الطفولة المبكرة في الاردن.
وقد اطلق المجلس الوطني لشؤون الاسرة الخطة الوطنية للطفولة لعشر سنوات في تشرين الاول عام ٢٠٠٤، وجاءت الخطة للتأكيد على ان يعيش جميع الاطفال في بيئة تدعم حقهم في الحماية والتنمية.
جمعية الملكة رانيا العبدالله لرعاية العسكريين واسرهم، هي منظمة تقدم الدعم والمساعدة للعسكريين العاملين والمتقاعدين وعائلاتهم، ومن يعيلونهم. وتقدم الجمعية التدريب المهني والاستشارة والارشاد بالاضافة الى تخصيص دخل شهري للايتام وارامل العسكريين.
جلالة الملكة رانيا العبدالله ٢ تموز/يوليو ٢٠٠١

التغييرات الكبيرة عادة ما تبدأ بخطوة صغيرة، من طريق تفكيرنا... لتغيير المفاهيم وتوضيح الحقوق والواجبات وتمكين وتعزيز التكافل والتكافؤ، تبدأ من تنوير العقل وتعليمه...
الابداع، التميز، وتوفير التعليم النوعي
تؤمن الملكة رانيا بان التعليم ضروري لمنح الامل للافراد، وتحسين حياتهم وضمان الاستقرار في جميع انحاء العالم. ولهذا، قامت جلالتها خلال السنوات الماضية باطلاق ودعم ومنح رعايتها لعدد من المبادرات الاردنية في مجال التعلم والتعليم.
ففي نيسان عام ٢٠٠٨، اطلقت الملكة رانيا مبادرة مدرستي، بشراكة بين القطاعين العام والخاص والمؤسسات غير الربحية بهدف تحديث خمسمائة مدرسة حكومية بامسّ الحاجة للاصلاح، وبدأت في العام نفسه اولى مراحل المبادرة من خلال العمل في مدارس عمان والزرقاء والرصيفة. وبقيادة جلالة الملكة وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، تعمل مدرستي على إثراء بيئة التعلم وتعزيز الفرص للطلاب في انحاء الاردن.
وفي نيسان ٢٠٠٩، اطلقت الملكة رانيا العبدالله المرحلة الثانية من مدرستي، موسعة بذلك نطاق المبادرة الى خارج عمان، وفاتحة المجال ليتم تبني المبادرة في دول مجاورة. وفي العام ذاته، بدأت الجمعية الملكية للتوعية الصحية تعاونا مع مدرستي لزيادة الوعي حول اهمية النظافة والصحة، اللياقة والتغذية الصحية بين اطفال الاردن وعائلاتهم.
في حزيران عام ٢٠٠٩، اطلقت جلالتها اكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بالتعاون مع جامعة كولومبيا، كمركز للتميز في مجال تدريب المعلمين في الاردن والمنطقة. وفي تشرين الاول عام ٢٠٠٥، اطلق جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم جائزة سنوية للمعلم، باسم جائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز، وتهدف هذه الجائزة لوضع معايير وطنية للتميز في التعليم، والاحتفال بالذين يحققون التميز وتشجيعهم وتكريمهم. كذلك، اطلقت جلالتها جائزة الملكة رانيا العبدالله للمدير المتميز في تشرين الثاني عام ٢٠٠٨.
وفي آب عام ٢٠٠٤، أسست جلالة الملكة رانيا العبدالله الاكاديمية الدولية/عمان، وهي مدرسة غير ربحية تعتبر نموذجا للتميز، ومن نتاج جلالتها الخيرية، جمعية الاردن للتعليم. وتعمل جمعية الاردن للتعليم على رفع مستوى معايير التعليم في الاردن، فعلى سبيل المثال، تتواصل الاكاديمية الدولية/عمان مع عدد من المدارس الحكومية في الاردن من خلال اقامة شراكات، وتبادل الخبرات، وتدريب المعلمين، واعطاء منح دراسية للطلبة الموهوبين والاقل حظا.
وبشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي، اطلقت مبادرة التعليم الاردنية في العام ٢٠٠٣ وهي منظمة غير ربحية تبني شراكات بين القطاعين العام والخاص لتحفيز الاصلاح التعليمي، والمساهمة في بناء اقتصاد يعتمد على المعرفة. وعبر السنوات، عملت المبادرة على تجهيز الصفوف المدرسية الاردنية بتكنولوجيا المعلومات، وتزويد معلمي الاردن بمناهج متقدمة. كما ركزت على تدريب المعلمين باستخدام تقنيات تركز على الطالب، كما تتعاون المبادرة مع مدرستي. وقد تم تبني نموذج المبادرة في عدد من الدول.
وعملت الملكة رانيا على انشاء اول متحف تفاعلي للاطفال في الاردن بهدف ايجاد بيئة تعليمية توفر التعليم طويل الامد للاطفال وعائلاتهم. وافتتح متحف الاطفال في ٢٣ ايار عام ٢٠٠٧. ويتوفر به اكثر من ١٥٠ معروضة تعليمية صممت للاطفال حتى عمر ١٤ عاما. ويوفر المتحف الدخول المجاني للاطفال الاقل حظا وطلاب مدارس مدرستي.
كما تهتم جلالتها بتشجيع تنمية الطفولة المبكرة، وعملت من اجل رفع مستوى واهمية تنمية الطفولة المبكرة في الاردن. وساهمت الملكة رانيا في اصدار منهاج وطني، وتدريب معلمين، وتأسيس عدد من مراكز تنمية الطفولة المبكرة. وكتبت جلالتها مقدمة تقرير تنمية الطفولة المبكرة في الاردن لعام ٢٠٠٨.
وبغض النظر عن الخلفية الاقتصادية، تؤمن الملكة رانيا بأنه يجب ان يحصل جميع الاردنيين على فرصة مواصلة التعليم الجامعي والتميز به. ولذلك عملت جلالتها على تأمين مجموعة من المنح الدراسية من انحاء العالم، في الاردن واوروبا والولايات المتحدة الاميركية والشرق الاقصى. وتتنوع مواضيع المنح من القانون، الى خدمة المجتمع، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها.
الملكة رانيا العبدالله - ١١ تشرين الثاني ٢٠٠٨

الحصول على تعليم نوعي عالميا
العلم نور... ان خفت لن نرى الاشياء بوضوح... لن نسير دون تعثر... وان لم يسطع علينا، لن يرانا احد... فحمدا لله على نعمة العلم..
يأتي توفير التعليم النوعي عالميا لجميع اطفال العالم على رأس اولويات اجندة جلالتها العالمية. وفي مقابلات مختلفة مع محطات عالمية مثل سي ان ان، وفي مقابلات على مستوى الوطن العربي، وعبر المشاركة في مبادرة كلينتون العالمية والمنتدى الاقتصادي العالمي، طالبت جلالتها بحق ملايين الاطفال وبالاخص الفتيات في الالتحاق بالمدرسة.
وباعتبارها اول مناصرة بارزة للاطفال اختارتها اليونيسف، والرئيس الفخري لمبادرة الامم المتحدة لتعليم الفتيات واسبوع القراءة التابع للحملة العالمية من اجل التعليم، زارت جلالتها اميركا الجنوبية وجنوب وشمال افريقيا وجنوب آسيا لاطلاق حملات تشجع على ضمان التحاق الاطفال بالمدارس والحصول على تعليم نوعي.
وخلال صيف عام ٢٠٠٩، اطلقت جلالتها حملة هدف واحد، كما سُميت الرئيس المشارك للحملة التي تهدف الى ترويج التعليم العالمي.
كما دعمت جلالتها مبادرة الامم المتحدة لتعليم الفتيات وجهود صف عام ٢٠١٥ لتحقيق الاهداف الانمائية للالفية، وبالاخص الهدفين الثاني والثالث المتعلقين بتوفير التعليم الاساسي وتحقيق المساواة النوعية. وخارج مقر الامم المتحدة في ايلول عام ٢٠٠٨، قدمت الملكة رانيا دعمها لحملة باسمي، التي تدعو قادة العالم للوفاء بوعود الاهداف الانمائية للالفية، الى جانب نشطاء آخرين امثال ماري روبنسن، وويل. آي. آم، وانجيليك كيدجو.
في نيسان عام ٢٠٠٩، سُميت جلالتها رئيسا فخريا لاسبوع القراءة للجميع الذي نظمته الحملة العالمية من اجل التعليم لمحاربة الامية في جميع انحاء العالم وتسليط الضوء على اهمية التعليم. وكتبت جلالتها قصة لتشمل في مبادرة الكتاب الكبير، وهو كتاب ترجم لعدة لغات، يتضمن مشاركات من شخصيات عالمية للمطالبة بالتعليم. ومنذ حزيران عام ٢٠٠٩، قرأ الكتاب اكثر من ١٣ مليون شخص من اكثر من ١٢٠ دولة.
الملكة رانيا العبدالله - ٢٧ تشرين الثاني ٢٠٠٨

حوار الثقافات
ففي الوقت الذي حولت فيه التكنولوجيا العالم الى قرية ما زلنا نجد انفسنا متفرقين ومنقسمين... نحكم على الآخر من خلال نمط مسبق وليس من خلال التجربة الشخصية، وبذلك نجرد من حولنا من انسانيتهم.
لعبت الملكة رانيا دورا هاما في تعزيز قيم التسامح والفهم من خلال تفعيل حوار الثقافات. وعملت جلالتها اقليميا وعالميا من اجل تفاعل اكبر بين الثقافات في منتديات ومؤتمرات ذات اهمية مثل منتدى جدة الاقتصادي وكلية كينيدي للدراسات الحكومية في جامعة هارفارد، وغوغل زايتغست، ومؤسسة سكول في المملكة المتحدة.
في آذار عام ٢٠٠٨، اطلقت الملكة رانيا صفحتها الخاصة على موقع يوتيوب لتغيير الصور النمطية عن العرب والمسلمين. وتسعى المقاطع التي تضعها جلالتها على صفحتها الى تغيير الافكار الشائعة وسوء الفهم عن العالم العربي والاسلامي، واشراك زوار الصفحة في الحوار بارسال مقاطعهم الخاصة. كما انشأت جلالتها صفحة خاصة بها على تويتر في ايار عام ٢٠٠٩، واطلقت صفحتها على فيس بوك.
وتقديرا لعمل جلالتها على تحسين العلاقات بين الثقافات، منحها المعهد الاوروبي جائزة الشمال/الجنوب الى جانب الرئيس السابق للجمهورية البرتغالية جورج سامبايو. وفي تشرين الثاني عام ٢٠٠٨، منحت جلالتها جائزة اليوتيوب الاولى للابداع تكريما لصفحتها التي تشجع قيم التسامح، والتقبل والمساواة لجميع الناس.
الملكة رانيا العبدالله - ١٥ شباط ٢٠٠٧

الاستدامة
سواء أدركنا ام لم ندرك... فنحن نزرع اليوم للغد.
في ايار عام ٢٠٠٨، اطلقت الملكة رانيا العبدالله مجموعة القيادة العربية للاستدامة، الاولى من نوعها في المنطقة التي تلتزم بتشجيع الاستدامة واعداد التقارير، وتهدف لتشجيع اصحاب الاعمال على تحقيق التوازن بين الارباح التي يحققونها وحماية البيئة وضمان الفرص المتساوية. في الشهر ذاته، اصبحت مؤسسة نهر الاردن اول منظمة غير حكومية في الشرق الاوسط تعد تقرير استدامة.
ومنذ اطلاقها نمت المجموعة لتضم ١٣ شركة من دول في المنطقة، من بينها الاردن ومصر والمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة وفلسطين. في ايار عام ٢٠٠٩، اصدرت المجموعة تقريرها الاول التنافسية المسؤولة في العالم العربي لعام ٢٠٠٩ لتقييم التقدم في المنطقة حول التحديات التي تواجه العرب وكيف يمكن لممارسات الاستدامة ان تكون جزءا من الحل، وقد كتبت جلالتها المقدمة للتقرير.
جلالة الملكة رانيا العبدالله - ٢٥ شباط ٢٠٠٧

تأهيل الشباب لسوق العمل
لقد درجنا في فكرنا التقليدي على تناول مستقبل شعوبنا من خلال القطاعات الكلاسيكية الثلاثة، العام، والخاص، والاهلي، ولم نفكر يوما ان قطاعا رابعا هو الممثل الحقيقي لهذا المستقبل.. قطاع يمثل اكثر من مئتي مليون مواطن عربي لم يسمع صوتهم من خلال معادلة القطاعات الثلاثة.
تؤمن الملكة رانيا بأن جانبا اساسيا من التعليم هو تسليح الشباب بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من النجاح في سوق العمل في الاردن والمنطقة والعالم. وتدعم جلالتها برنامج انجاز، الذي أسسته مؤسسة انقاذ الطفل في العام ١٩٩٩، واطلقت الملكة رانيا البرنامج كمنظمة اردنية غير حكومية عام ٢٠٠١. وتوظف انجاز متطوعي القطاع الخاص لتقديم دورات تدريبية تعمل على تطوير القدرات القيادية لدى الشباب، وتهيئهم للتعاملات المالية، وتعريفهم باحتياجات سوق العمل المحلي.
وضمن دورها كسفيرة اقليمية لبرنامج انجاز العرب، تطوعت جلالتها كمعلمة، وانضمت الى مجموعة شباب من جميع انحاء العالم في الكثير من الجلسات الحوارية، كما اطلقت برنامج انجاز في دول من العالم العربي. وفي العام ٢٠٠٨ خلال مشاركة جلالتها في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، اعلنت جلالتها حملة المليون لاعداد الشباب العربي لسوق العمل بحلول عام ٢٠١٨.
تأسس مركز الملكة رانيا للريادة في تشرين الاول عام ٢٠٠٤، لتغذية الروح الريادية والثروة الاكاديمية/الفكرية في الاردن. ويقدم المركز مجموعة من الخدمات التي تشجع الابداع، ويحتضن الافكار الجيدة، ويعزز المجازفة، تنمية المهارات، وتشجيع ثقافة الاعمال الصحية.
ولضمان حصول الشباب الاقل حظا على الرعاية والاهتمام، قامت جلالتها باطلاق صندوق الامان لمستقبل الايتام عام ٢٠٠٣ بهدف مساعدة الايتام لتحقيق مستقبل افضل بعد خروجهم من دور الرعاية والانخراط في المجتمع بشكل ايجابي. وتؤكد جلالتها على ان الهدف الرئيسي من الصندوق هو ضمان حصول الايتام على فرص التعليم والتدريب بعد خروجهم من مراكز الرعاية، وبالتالي ان يكونوا قادرين على بناء المستقبل الذي يريدونه والمساهمة في نمو المجتمع من حولهم.
الملكة رانيا العبدالله - ٤ كانون الاول/ديسمبر ٢٠٠٥.

قضايا أخرى تهم المجتمع الاردني
الاردن لا يكتفي بالكم... بل بالكيف... كيف نلمع... كيف نضيء كل بقعة... كل مدرسة كل مدينة وكل محافظة...
على مدار السنوات، ركزت جلالة الملكة رانيا العبدالله على تمكين المجتمع الاردني. وقادت جلالتها ادخال فكرة تمويل المشاريع الصغيرة في الاردن، وانشاء مؤسسات تقدم الدعم للأفراد لإقامة مشاريع. وبإطلاق اهل الهمة كرمت جلالتها العمل المتميز والعمل التطوعي لأبطال اردنيين لم يعرفهم المجتمع، وهؤلاء تميزوا بأن احدثوا تغييرات ايجابية وطويلة الأمد في مجتمعاتهم. وقد اطلقت جلالتها هذه المبادرة في ١٠ آذار عام ٢٠٠٩، بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين سلطاته الدستورية.
وتكريماً لذكرى المغفور له جلالة الملك حسين بن طلال، قامت جلالتها بتأليف كتاب للأطفال بعنوان هبة الملك وتم اصداره في الذكرى الأولى لوفاة جلالته، ويعود ريعه للأطفال المحرومين في الاردن. بالاضافة الى تأليفها كتاباً آخر بعنوان الجمال الدائم في مناسبة عيد الأم عام ٢٠٠٨. وارادت جلالتها بهذه القصة تحفيز الأطفال على القراءة والكتابة. وكجزء من مشروع قصة ماما الذي اطلقته امانة عمان الكبرى وانتهى باصدار كتاب جمع قصص مختارة من حكايات الأمهات والجدات في الاردن.
الملكة رانيا العبدالله - ١٥ نيسان ٢٠٠٨

المنظمات الدولية
في تشرين الثاني من العام ٢٠٠٠، انضمت الملكة رانيا الى عضوية مبادرة القيادة العالمية للأطفال، والتي تضم في عضويتها كل من نيلسون مانديلا وجراسا ميشيل. وفي ٢٦ كانون الثاني عام ٢٠٠٧ اختارت اليونيسف الملكة رانيا كأول مناصرة بارزة للأطفال وذلك خلال اللقاء السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد في دافوس - سويسرا.
في العام ٢٠٠٢، انضمت جلالة الملكة رانيا لعضوية مجلس ادارة مؤسسة الشباب العالمية، التي تتخذ من بالتيمور في ميريلاند في الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها. وتنضم جلالتها الى مجموعة متميزة من قادة الأعمال والحكومات ومؤسسات المجتمع المدني من جميع انحاء العالم لدعم عمل واحدة من اكبر المؤسسات العالمية التي تساعد الشباب في تعلم المهارات الحياتية الأساسية والحصول على التعليم والتدريب والفرص التي يحتاجونها للنجاح.
في ايلول ٢٠٠٢ اصبحت الملكة رانيا عضواً في مجلس ادارة المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، كما انها عضو في مجلس ادارة المؤسسين لمنظمة القيادات الشابة العالمية وكذلك رئيسة لجنة الترشيح والاختيار منذ ان تأسس المنتدى في شهر تموز عام ٢٠٠٤. وفي كانون الثاني عام ٢٠٠٣ شاركت جلالتها في الاجتماع الأول لها كعضو عربي وحيد من العالم العربي. ودُعيت جلالتها لتصبح عضواً في المجلس تكريماً لدورها واهتمامها في الاردن والعالم والتزامها للمشاركة في جهود مشتركة لمواجهة تحديات القرن.
في ايلول عام ٢٠٠٦، انضمت جلالة الملكة رانيا الى مجلس ادارة مؤسسة الأمم المتحدة. وتعمل المؤسسة على بناء وتنفيذ شراكات بين القطاعين العام والخاص لمعالجة المشاكل العالمية الأكثر الحاحاً، ولتوسيع الدعم للأمم المتحدة من خلال حشد المناصرة والتواصل مع الافراد.
وجلالتها عضو في منظمة جافي، التي تعمل مع كبار الداعمين والمانحين حول العالم مثل البنك الدولي واليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة بيل وميلندا غيتس لتأمين المطاعيم واللقاحات لملايين الأطفال حول العالم.
وجلالتها عضو فخري في المجلس الاستشاري العالمي للمركز الدولي لبحوث المرأة، الذي يلتزم بالعمل لتمكين الفتيات عبر التعليم.
والملكة رانيا هي رئيس مشارك للجامعة العربية المفتوحة.
والرئيسة الفخرية لجمعية عملية الابتسامة فرع الاردن.
والملكة رانيا هي الرئيسة الفخرية لفرع منتدى المرأة العالمي في الاردن.

كادر
وكان لنا لقاء مع جلالة الملكة رانيا وفي ما يلي نص الحوار:
الامومة والعمل معا، او ان واحدا منهما يتقدم على الاخر.. ذلك حديث المرأة العربية وانت ام مثالية وريادية في العمل، هل صحيح ان المرأة العاملة غير ناجحة في حياتها الاسرية؟ والمرأة الناجحة في حياتها الاسرية غير ناجحة في عملها؟ واين تجدين المرأة في البيت ام في العمل؟
- في البداية، انا لست مع فكرة فصل ادوار المرأة، فالمرأة منذ قديم الزمان تربي وتعمل في المنزل لراحة العائلة، وفي الوقت ذاته هي الزوجة التي تساعد زوجها في اعماله. وليس هناك معادلة واحدة للنجاح او الفشل، فكل انسان اقدر على تحديد التزاماته واولوياته. فالمهم هو ان تمكن المرأة لتكون قادرة على اختيار ما يناسبها واتخاذ قراراتها بنفسها. وما اشدد عليه هو ضرورة ان تكون المرأة متعلّمة. فالعلم ليس شهادة تساعد على الحصول على وظيفة فحسب، بل هو تغيير حياة الفرد للاحسن... صقله وتغيير منهجية تفكيره وتوسيع مداركه. وفي ما يتعلق بالاسرة والعمل، اؤكد على اعادة ترتيب الاولويات بين الفترة والاخرى ومحاولة تحقيق التوازن بين جميع الادوار واعطاء كل منها حقه من الجهد والوقت.
الشباب والتعليم والتمكين عناوين بارزة لمختلف نشاطات جلالتك. ماذا يعني التعليم لجلالتك؟
- اعتبر التعليم عاملا حاسما في حياة الانسان فهو الخيط الرفيع الفاصل بين الاحلام والطموح... الحياة الكريمة وذل الحاجة...
ومع ذلك، للاسف عندما ننظر الى العالم، تؤلمنا رؤية ٧٥ مليون طفل في العالم، منهم ٩ ملايين طفل عربي خارج الصفوف المدرسية، يخسرون الوقت والفرص.
هل النتائج التي حققها هذا القطاع في الاردن تتوافق مع ما تطمحين اليه؟
- في الاردن لا حدود لطموحنا في ما يتعلق بالتعليم. شخصيا، اتمنى ان يأتي يوم لا نرى فيه شخص من دون تعليم. وهدفنا يتعدى محو الامية الى تمكين جميع الاردنيين بتعليم نوعي مواكب لمتطلبات سوق العمل الحديث. وفي الاردن، تكاتفنا مع مؤسسات القطاعين العام والخاص لايجاد منظومة متكاملة لاصلاح وتطوير وتوفير التعليم من خلال عدة مبادرات وبرامج.
ما هو برأي جلالتك العنصر الاهم في تطوير العملية التعليمية؟
- البدء بشيء من دون تطوير الآخر سيضيع منا الوقت والجهد لذلك تحركنا في اكثر من اتجاه في الوقت نفسه لتؤثر في جيل بأكمله. العمل على هذا النطاق الواسع استوجب تكاتف كافة شرائح المجتمع وقطاعاته العامة والخاصة والشعبية وهو السبب الرئيسي في نجاح مبادرات التطوير التعليمي في بلدنا.
وما هي المكونات الاساسية للتعليم التي تعملون على تطويرها او اصلاحها؟
- كما ذكرت لا نؤثر الاستثمار في احد الاساسيات على حساب الآخر. فمثلا تعمل مبادرة مدرستي على توفير بيئة تعليمية سليمة وصحية لخمسمائة مدرسة من خلال اصلاح البنية التحتية ثم تطبيق برامج تطوير اساليب التعليم. وهي شراكة بين القطاع الخاص والعام حيث تقوم الشركات الخاصة بتبني المدارس الحكومية من خلال مدرستي واصلاح المدرسة تحت رقابة ومتابعة المجتمع المحلي.
اما بالنسبة للمعلم والمدير، اطلقنا جائزة للمعلم المتميز واخرى للمدير المتميز، لاننا نؤمن ان للمتميزين علينا حق الشكر.
من جهة اخرى، تشاركنا مع كلية المعلمين في جامعة كولومبيا، بهدف تدريب المعلمين في الاردن والوطن العربي على احدث وافضل اساليب وادوات التعليم.
كما نعمل مع مركز كولومبيا لابحاث الشرق الاوسط فهو يعتبر الاول من نوعه في المنطقة وجاء بشراكة ايضا مع جامعة كولومبيا، ويعمل على توفير الادوات لتطوير متطلبات البحث العلمي وتوفير قاعدة للانشطة العلمية، والتي نأمل ان تساهم في ايجاد حلول مستدامة لعدد من التحديات العالمية كالتعليم، والفقر والتغيرات المناخية والعجز المائي.
جلالة الملكة، هل ترين ان الاردن والوطن العربي يسيران في الطريق الصحيح في مجال التعليم؟
- نحن في الاردن عقدنا العزم ووضعنا التعليم على رأس الاولويات الوطنية وبالنسبة الى الوطن العربي لا يزال ٦٠ مليون عربي اميّين، ثلثهم من النساء...
فلا يزال طريقنا كعرب طويلا لكن خطانا تتسارع ما دمنا حددنا ووحدنا الهدف. وهو التعليم لاجل الجميع.

جلالة الملكة رانيا العبدالله
ولدت جلالة الملكة رانيا العبدالله رانيا الياسين سابقا في ٣١ آب/اغسطس ١٩٧٠ لاسرة اردنية عريقة من اصل فلسطيني.
بعد اكمال دراستها الثانوية في الكويت، حصلت على درجة البكالوريوس في ادارة الاعمال من الجامعة الاميركية في القاهرة.
بعد تخرجها من الجامعة عام ١٩٩١، بدأت الملكة رانيا حياتها المهنية في قطاع البنوك في الاردن ثم عملت في مجال تكنولوجيا المعلومات.
عُقد قران جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، الامير آنذاك، على الملكة رانيا في ١٠ حزيران عام ١٩٩٣. ورزقا باربعة ابناء: سمو الامير حسين الذي ولد في ٢٨ حزيران عام ١٩٩٤، سمو الاميرة ايمان التي ولدت في ٢٧ ايلول عام ١٩٩٦، وسمو الاميرة سلمى التي ولدت في ٢٦ ايلول/سبتمبر عام ٢٠٠٠، وسمو الامير هاشم الذي ولد في ٣٠ كانون الثاني/يناير عام ٢٠٠٥.
ومنذ زواجها، سخّرت الملكة رانيا طاقاتها لايجاد فرص لتحسين مستوى حياة الاردنيين من مختلف قطاعات المجتمع في الاردن وخارجه.
ما يتصدر اجندة جلالتها:
تحسين نوعية حياة العائلات الاردنية، من خلال تمكين المجتمعات المحلية وحماية الاطفال من العنف.
توفير التعليم النوعي والمتميز والابداعي في الاردن.
تشجيع توفير التعليم النوعي حول العالم.
البدء بحوار بين الثقافات والاديان لتشجيع فهم وتسامح اكبر حول العالم.
تشجيع الاستدامة في القطاعين العام والخاص.
التصدي للقضايا التي تؤثر على الشباب.

خطابات رئيسية ألقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله
٢٠٠٩: جامعة ييل، كنتيكت، الولايات المتحدة الاميركية تسلم جائزة الشمال /الجنوب، البرلمان البرتغالي، البرتغال منتدى الأعمال الخيرية العالمي، واشنطن، الولايات المتحدة الأميركية.
٢٠٠٨: أبراج، دبي، سوربون، فرنسا.
مؤتمر المبادرة العالمية لاعداد تقارير الاستدامة، امستردام، هولندا جوجل زايتغيست، هيرتفوردشاير، المملكة المتحدة جامعة مالايا، ماليزيا كوندي ناست، نيويورك والولايات المتحدة الاميركية التعليم للجميع، القمة العليا، اوسلو، النروج.
٢٠٠٧: منتدى جدة الاقتصادي، المملكة العربية السعودية مؤسسة سكول، المملكة المتحدة وكلية كينيدي للدراسات الحكومية، في جامعة هارفارد منتدى تالبرغ، السويد منظمة القيادات الشابة العالمية، داليان، الصين المؤتمر السنوي لولاية كاليفورنيا، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الاميركية.
٢٠٠٦: منتدى نيودلهي السنوي، دلهي، الهند اطلاق الشبكة النسائية العالمية، البحر الميت، الاردن منتدى المرأة للاقتصاد والمجتمع، دوفيل، فرنسا مؤتمر الادوار القيادية للمرأة، جامعة زايد، ابوظبي.
٢٠٠٥: مؤتمر امبروسيتي، بحيرة كومو، ايطاليا منتدى منظمة القيادات العربية الشابة، دبي، الامارات العربية المتحدة منتدى القروض الصغيرة، واشنطن، الولايات المتحدة الاميركية.
٢٠٠٤: منتدى جدة الاقتصادي، المملكة العربية السعودية.
٢٠٠٣: المنتدى الاقتصادي العالمي، دافوس، سويسرا.
٢٠٠٢: قمة صانعي القرار بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس الامديست، مراكش، المغرب جامعة لاروش، بنسلفينيا، الولايات المتحدة الاميركية.
٢٠٠١: الجامعة الاميركية في القاهرة، القاهرة، مصر.

في ٣٠ آذار عام ٢٠٠٨، مُنحت جلالة الملكة رانيا العبدالله شهادة الدكتوراه الفخرية في العلوم التربوية من الجامعة الاردنية.
كما مُنحت جلالتها الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة اكستر البريطانية في العام ٢٠٠١.

جوائز وشهادات فخرية
في اذار عام ٢٠٠٩: حصلت الملكة رانيا على جائزة الشمال/الجنوب من المعهد الاوروبي لمساهماتها في تعزيز حوار الثقافات.
في تشرين الثاني عام ٢٠٠٨: منحت الملكة رانيا جائزة اليوتيوب الاولى للابداع تكريما لصفحتها التي تشجع قيم التسامح، والتقبل والمساواة لجميع الناس.
في ايلول عام ٢٠٠٨: تسلمت الملكة رانيا جائزة ديفيد رو كفيلر للقيادة في نيويورك في الولايات المتحدة الاميركية لجهودها في التعليم وحوار الثقافات.
في تشرين الثاني عام ٢٠٠٧: تسلمت جلالتها جائزة بامبي في دوسلدورف في المانيا لاعمالها الانسانية.
في تشرين الاول عام ٢٠٠٧: منحت الملكة رانيا الجائزة السنوية للعمل الانساني من الرابطة الاميركية للامم المتحدة في نيويورك في الولايات المتحدة الاميركية.
في ايار عام ٢٠٠٧: منحت منظمة بذور السلام لجلالتها جائزة صانع السلام.
وفي شباط عام ٢٠٠٧: تسلمت الملكة رانيا جائزة مؤسسة البحر المتوسط لالتزامها وجهودها في القضايا الاجتماعية والتنمية المستدامة في روما في ايطاليا.
في ايلول عام ٢٠٠٥: منحت بلدية ميلانو الملكة رانيا لقب المواطنة الفخرية.
في كانون الاول عام ٢٠٠٤: تسلمت جلالتها درعا تذكارية من فريق المجموعة الاماراتية العالمية للقلب بعثة العطاء لزايد الخير، لدورها في المجالات الانسانية.
في ايلول عام ٢٠٠٢: تسلمت جلالتها جائزة مدينة ميلانو الانسانية في ايطاليا لمساهماتها في القضايا الاجتماعية والانسانية.
كذلك منحت جلالة الملكة رانيا العبدالله شهادة الدكتوراه الفخرية في العلاقات الدولية من جامعة مالايا في ماليزيا في ١٦ ايار ٢٠٠٨.
    قرأ هذا المقال   5281 مرة
غلاف هذا العدد